بعد أن نشر موقع الجماعة نت تغطية وقفات عشرات المدن المغربية التي خرجت يوم الجمعة تحتج استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة لجعل الجمعة يوما للغضب تنديدا بأحكام الإعدام الصادرة في حق الرئيس المصري محمد مرسي والعلامة الشيخ يوسف القرضاوي وثلة من شرفاء مصر، ينشر اليوم تغطية لعدد من المدن الأخرى التي رفعت صوتها عاليا للتنديد بما يقع في مصر من انقلاب على كل ما يمت للإنسانية والآدمية من صلة.

طالع مواد ذات صلة:

أكثر من 50 مدينة مغربية تنظم أزيد من 70 تظاهرة ضد أحكام الإعدام بمصر.

عشرات المدن المغربية تندد بأحكام الإعدام في مصر وتجدد دعمها للرئيس المنتخب.

سطات

نظم سكان مدينة سطات بتأطير من جماعة العدل والإحسان وقفة حاشدة أمام القصبة الإسماعيلية وسط المدينة، تلبية لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، التي دعت إلى جمعة الغضب ضد أحكام الإعدام الجائرة تحت شعار ” كفى صمتا”، وذلك يوم الجمعة 9 رمضان 1436 الموافق 26 يونيو 2015 مباشرة بعد صلاة التراويح.

وخلال ذلك رفع المشاركون لافتات للتنديد بأحكام الإعدام التي صدرت في حق الرئيس المنتخب محمد مرسي والدكتور يوسف القرضاوي وباقي معارضي الانقلاب؛ ومرددين هتافات مؤيدة للرئيس الشرعي محمد مرسي، ومطالبة بوضع حد لنظام السيسي الظالم الذي ينهج سياسة التصفية الجسدية في حق المعتقلين داخل السجون المصرية، ودعوا النظام المغربي وحكومته إلى اتخاذ مواقف حازمة ومنددة بما يقع في مصر استجابة لمطالب الشعب المغربي، كما نددوا بالصمت العربي والدولي إزاء الجرائم الممنهجة التي يرتكبها عبد الفتاح السيسي وزبانيته ضد معارضي الانقلاب في مصر.

وفي الختام تلا الأستاذ جعفر ملولي أحد مسؤولي الجماعة بالمدينة بيانا تنديديا بهذه الأحكام كما تم قراءة الفاتحة ترحما على شهداء مصر.

فاس

ونظمت جماعة العدل والإحسان بفاس وقفة شعبية بعد صلاة التراويح أمام مسجد الإمام مالك للتنديد بأحكام الإعدام الجائرة في حق أحرار مصر وشرفائها، وعرفت الوقفة مشاركة واسعة من أبناء المدينة وبناتها الذين نددوا بالصمت المريب اتجاه المجازر التي يقترفها النظام الانقلابي في مصر، وقد دعت الكلمة جميع الشعب المغربي وكل هيئاته إلى كسر هذا التواطؤ الذي تمر فيه هذه الخطة الانقلابية، وتميزت الوقفة بحضور الاستاذ منير الركراكي عضو مجلس الإرشاد الذي ختم بالدعاء والتضرع لله من أجل نصرة المظلومين.

قلعة السراغنة

ونظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بقلعة السراغنة وقفة احتجاجية ضد أحكام الإعدام الجائرة تحت شعار “كفى صمتا” وذلك يوم الجمعة 9 رمضان 1436 الموافق 26 يونيو 2015 بعد صلاة التراويح أمام مسجد الحرشة.

الصويرة

وتداعى المئات من سكان مدينة الصويرة إلى مسجد البحيرة بعد صلاة الجمعة 9 رمضان المبارك، حيث تم تنظيم وقفة تنديدية بأحكام الإعدام الفاشية التي أصدرها نظام السيسي الجاثم على أرض الكنانة.

وقد رفع المحتجون خلال الوقفة شعارات رافضة للانقلاب العسكري الدموي بمصر، ونددوا بالأحكام الغريبة الصادرة في حق الرئيس الشرعي محمد مرسي والدكتور يوسف القرضاوي ومعارضي الانقلاب وسط تفاعل جماهيري كبير وحضور قوي.

الرباط

فتحت شعار “كفى صمتا”، واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وتضامنا مع أحرار مصر المحكومين بالإعدام من طرف النظام الانقلابي السفاح، احتشدت جموع المصلين في الرباط في كل من مسجد المحسنين بحي المسيرة يعقوب المنصور، ومسجد أم كلتوم بالتقدم، ومسجد الهدى بالقبيبات، ورفعت شعارات منددة بالأحكام الجائرة الظالمة بالإعدام على أطهار وأحرار وشرفاء مصر، ومنددة بالصمت المريب للمنتظم الدولي.

كما ألقيت كلمات بالمناسبة، واختتمت هذه الوقفات التي تروم تذكير الناس بقضية أهل مصر العادلة، واختتمت برفع أكف الضراعة إلى الله القوي الجبار أن ينتقم ممن قتل وعذب واضطهد الشرفاء بمصر، وممن حكم عليهم بالإعدام في ملفات مفبركة ظالمة، وبأن ينصر المستضعفين ويدافع عنهم.

دمنات

ونظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة دمنات اليوم الجمعة وقفة حاشدة أمام مسجد أرحبي وسط المدينة تفاعلا مع جمعة الغضب، وذلك استنكارا وتنديدا بأحكام الإعدام في حق ثلة من خيرة أبناء الشعب المصري الأبي وعلى رأسهم الرئيس المدني المنتخب الدكتور محمد مرسي والعلامة يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وبقية أحرار مصر . وقد عرفت الوقفة رفع شعارات تندد بالانقلاب العسكري وبالنظام الدموي للسيسي وسط تفاعل جماهيري قوي، عبّر فيه أهل المدينة عن غضبهم ومقتهم لهذه الأحكام وهذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تجري في مصر.

الرحامنة-ابن جرير

وفي إطار جمعة الغضب التي دعت إليها الهيئة تحت شعار “كفى صمتا” نظم جموع من المصلين عقب صلاة الجمعة بالرحامنة وقفتين احتجاجين بكل من مسجد الهلالي بالحي الجديد ومسجد حي الشعيبات يوم الجمعة 9 رمضان 1436 الموافق 26 يونيو 2015. رفعت خلالها شعارات منددة بأحكام الإعدام التي طالت الأحرار بمصر بمحاكمات سياسية طالت الرئيس الشرعي وآلاف من الشباب والشيوخ بمصر الحبيبة في ظل صمت متخاذل ومخزي من المنتظم الدولي المتشدق بالحرية والديمقراطية.

واستمرت فعاليات يوم الغضب بوقفة احتجاجية مسائية عقب صلاة التراويح أمام دار الشباب ابن جرير الساعة العاشرة والنصف. الوقفة لاقت إقبالا كبيرا من طرف الساكنة الذين عبروا عن رفضهم للأحكام الجائرة والصادرة من قضاء الانقلاب العسكري بمصر. كما عبروا عن تضامنهم المطلق مع الشعب المصري الأبي وعلى رأسهم الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي وبقية أحرار مصر ضحايا الانقلاب الدموي.

كما أدان المشاركون المواقف المتخاذلة للحكام العرب والمسلمين وما يسمى بالعالم الحر. ثم حيت الجماهير صمود الشعب المصري وثباته في وجه الآلة القمعية الإجرامية واستماتته على الشرعية والديمقراطية.

المضيق

وخرجت ساكنة المضيق اليوم عقب صلاة الجمعة مباشرة بمسجد أبي بكر الصديق (مسجد الواد) في وقفة تضامنية ونصرة لأحرار وشرفاء مصر وضد أحكام الإعدام الجائرة الصادرة في حق الرئيس الشرعي محمد مرسي والعلامة يوسف القرضاوي وثلة من الشرفاء.

عرفت الوقفة حضورا متميزا من جموع المصلين، رفعوا شعارات وهتافات منددة بالأحكام الظالمة وبالنظام الانقلابي وداعمين لصمود الشعب المصري الأبي في ظل هذه الهجمة الشرسة من الداخل وتكالب الأنظمة العربية والدولية عليه في رضوخ وصمت مقيت.

تاوريرت

واستجابة لنداء “جمعة الغضب” الذي أطلقته الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تحت شعار كفى صمتا، تظاهرت شرائح عديدة ومختلفة من ساكنة مدينة تاوريرت يوم الجمعة 26يونيو 2015 بعد صلاة التراويح أمام مقر المحكمة الابتدائية، وذلك تنديدا بالانقلاب العسكري بمصر وبأحكام الإعدام والمؤبد الأخيرة الصادرة عن قضاء السيسي الانقلابي بحق نخبة من خيرة أبناء مصر الأحرار على رأسهم الرئيس محمد مرسي والعلامة الشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله.

هذا وقد تميزت هذه التظاهرة بمشاركة لافتة لعدة هيئات سياسية ونقابية وحقوقية من مختلف التوجهات، وبحضور بعض المنابر الإعلامية المحلية التي غطت الحدث. وكان العنوان الأبرز للشعارات المرفوعة هو الرفض المطلق لانقلاب العسكر ومحاكماته السياسية الباطلة والمطالبة بعودة الشرعية لأرض الكنانة تجنبا لأي منزلق قد يقود لا قدر الله إلى فتنة عارمة، تكون لا محالة عاقبتها وبالا على المنطقة بأسرها.

العيون الشرقية

بدورها تظاهرت شرائح عديدة ومختلفة من ساكنة مدينة العيون الشرقية بعد صلاة تراويح يوم الجمعة أمام المسجد الكبير تنديدا بالانقلاب العسكري بمصر وبأحكام الإعدام الصادرة بحق نخبة من خيرة أبناء مصر على رأسهم الرئيس الشرعي محمد مرسي.

وكان العنوان الأبرز للشعارات المرفوعة هو الرفض المطلق لانقلاب العسكر ومحاكماته السياسية الباطلة والمطالبة بعودة الشرعية لأرض الكنانة.

البيضاء-سيدي عثمان

وفي جمعة الغضب التي رفع لها شعار ” كفى صمت”، نظمت جماعة العدل والاحسان بمنطقة سيدي عثمان وقفة احتجاجية بعد صلاة التراويح بمسجد لا غالب إلا الله بالخيرية، وقد عرفت الوقفة رفع العديد من الشعارات الاحتجاجية المنددة بالإعدامات الأخيرة وبالصمت العربي والدولي الرسمي، لتختم بقراءة البيان الختامي .

البيضاء- أنفا

وبمسجد الأندلس بالبيضاء أنفا، وعقب صلاة التراويح يوم الجمعة 9 رمضان1436 الموافق ل26 يونيو 2015، نظم الجماعة وقفة مسجدية رفع خلالها المصلون شعارات رافضة للانقلاب العسكري الدموي بمصر، ونددوا بأحكام الإعدام الخيالية الصادرة في حق الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي وأحرار مصر الشرفاء.

وقد عرفت الوقفة رفع شعارات ولوحات وصور تندد بالانقلاب العسكري وبالنظام الدموي للسيسي والصمت الدولي والإقليمي والعربي الخطير وتواطؤ الأنظمة العربية المتخاذلة من قبيل: السيسي يا خسيس الدم المصري ماهو رخيص، حكم العسكر باطل السيسي باطل، دم الشهداء ما يمشي هباء.

بعد ذلك تناول الكلمة أحد ممثلي الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة مذكرا بمحنة المصريين الأحرار والشرفاء والعلماء في ضل النظام الانقلابي الدموي ومستنكرا أحكام الإعدام الصادرة في حق رافضي الانقلاب العسكري فضلا عن عشرات الآلاف من الاعتقالات الناتجة عن المحاكمات الصورية والقضاء المسيس. وفي الختام رفع الحاضرون أكف الضراعة سائلين المولى عز وجل الرحمة للشهداء والفرج للمعتقلين والمضطهدين والانتقام من الانقلابيين والظالمين.

سيد بنور

ونظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي بنور عقب صلاة التراويح الجمعة 26 يونيو 2015 بمسجد بام وقفة تضامنية مع الشعب المصري الذي تتعرض قياداته من المعارضين للتصفية من قبل الانقلاب المتعطش للدماء. وخلال الوقفة التي حضرها العشرات من أبناء المدينة رفع المتظاهرون شعارات منددة بالأحكام الجائرة في حق الشرفاء من المصريين، ومنددين بالصمت الدولي إزاء ما يقع من انتهاكات لحقوق الإنسان في مصر، مطالبين الهيئات الحقوقية والمدنية والمنظمات العالمية بالخروج من صمتهم وإيقاف الممارسات الهمجية والأحكام القاسية التي يتعرض لها الرئيس المصري الشرعي المدني المنتخب وكل المعارضين السياسيين في مصر، داعين جميع الفضلاء إلى التحرك فورا لإظهار حقيقة الانقلاب العسكري والتصدي لكل محاولات التضليل الممنهجة ضد القضية برمتها، كما نبه المحتجون من خلال البيان أن المستهدف هو الإسلام والمسلمين والتغطية على جرائم الصهاينة ضد إخواننا المرابطين في غزة العزة والقدس الشريف، بالإضافة إلى السعي لكبح إرادة الشعوب عن نشدان الكرامة والحرية. لتختتم الوقفة بالدعاء بالنصر والتمكين للإسلام والمسلمين وتهييء الأسباب لنهوض الأمة من رقدتها.

سبت الكردان

نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة سبت الكردان بمسجد المركز بعد صلاة الجمعة وقفة احتجاجية تنديدا بالإعدامات بالجملة التي يتعرض لها الشعب المصري وخاصة المعارضون الحقيقيون لحكم العسكر الذي انقلب على محمد مرسي أول رئيس منتخب وحكم عليه بالإعدام.

وقد رفع المشاركون شعارات منددة بما يتعرض له الشعب المصري من تنكيل وتصفية حسابات على يد عصابة مجرمة لا ترحم صغيرا ولا كبيرا، وختمت الوقفة بالدعاء لأهلينا في مصر وفلسطين وعامة المسلمين بالنصر والتمكين.

مكناس

ونظمت ساكنة مكناس 5 وقفات مسجدية للتنديد بالممارسات الانقلابية الهمجية بحق الشعب المصري؛ في مسجدي التقوى ويوسف بحي وسلان وفي مسجد الإمام مالك بحي البساتين وفي مسجد الاخلاص بحي مرجان 1 وفي مسجد الهدى بحي الزيتون وفي مسجد أبو بكر الصديق بحي سيدي بوزكري.

وانخرطت الساكنة في هذه المسيرات بشكل تلقائي وكبير ينم عن الذات الواحدة وتجاوب عميق مع ما يقع ببلاد الكنانة، ورفعت بالمناسبة شعارات قوية مستنكرة كذلك للتواطؤ الدولي والصمت العربي المريب. كما ألقيت كلمات بالمناسبة عرفت بأسباب الوقفات والوضع المصري الحالي، ورفع الدعاء والتوجه للباري عز وجل بقلوب خاشعة أن يحفظ الشعب المصري وأن ينصره وأن يجمع شمل الأمة ويوحد صفها ويلم شعتها.

الفنيدق

وتحت شعار كفى صمتا واحتجاجا على أحكام الإعدام الصادرة في حق المئات من قيادات ورموز الشعب المصري المناهضة للانقلاب الدموي وعلى رأسها الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي، خرج العشرات من ساكنة مدينة الفنيدق مساء يوم السبت 10 من رمضان 1436 ه الموافق ل27 يونيو 2015 م في وقفة تضامنية نصرة لشعب مصر ومنددة بما يمر به هذه الأيام من عمليات تنكيل وتقتيل فظيعة، يقودها الانقلاب العسكري بقيادة السيسي المجرم .

ورفع المحتجون خلال الوقفة شعارات رافضة للانقلاب العسكري الدموي بمصر، ونددوا بأحكام الإعدام الصادرة في حق الرئيس الشرعي محمد مرسي والدكتور يوسف القرضاوي وعشرات من أحرار مصر وشرفائها .

كما حمل الحاضرون لافتات وصور إبداعية تجسدت في صور رابعة الصمود وصور المحكوم عليهم بالإعدام بالإضافة للشهداء الستة. لتختتم الوقفة التضامنية بقراءة البيان التنديدي والذي حمل المسؤولية للنظام الانقلابي المصري، بالإضافة إلى السكوت المطبق للمنتظم الدولي والتواطؤ العربي الرسمي، كما دعا كل التنظيمات والهيئات الشبابية إلى التعبير عن رفضها لهذه الأحكام الظالمة في أشكال احتجاجية سلمية راقية .وفي الأخير تلا المحتجون سورة الفاتحة ورفعوا الأكف بالدعاء ترحما على الشهداء وطلب النصر للمظلومين والخزي الظالمين وأعوانهم.

الجديدة

ونظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة الجديدة يوم الجمعة وقفة حاشدة أمام مسجد بلحمدونية وسط المدينة بعد صلاة التراويح استجابة لنداء الهيئة في “جمعة الغضب”، واستنكارا وتنديدا بأحكام الإعدام في حق ثلة من خيرة أبناء الشعب المصري الأبي وعلى رأسهم الرئيس المدني المنتخب الدكتور محمد مرسي وبقية أحرار مصر.

وقد عرفت الوقفة رفع شعارات تندد بالانقلاب العسكري وبالنظام الدموي للسيسي، والتي شهدت تفاعلا جماهيريا واسعا، وسط حضور نسائي متميز.

وقد اختتمت الوقفة بكلمة نددت بالصمت الدولي والإقليمي والعربي المفضوح وتواطؤ الأنظمة العربية المتخاذلة على ما يجري في أرض الكنانة وطالبت بتدخل دولي وعربي عاجل لوقف المهزلة كما ناشدت الفضلاء والحقوقيين والغيورين على القضايا العادلة التحرك والتلاحم بما يخدم المسار الديمقراطي، وختم الجمع بالدعاء وقراءة الفاتحة على شهداء مصر.

سلا

ونظم جموع المصلين عصر يوم السبت 27 يونيو 2015 وقفة مسجديه بسلا، مستنكرة الصمت العالمي إزاء ما يقع في مصر في ظل حكم السيسي المجرم وزبانيته، ومنددة بأحكام الإعدام المغرضة في حق الدكتور المنتخب الدكتور محمد مرسي وباقي معارضي الانقلاب العسكري في مصر.

ومن خلال الكلمة التي ألقيت بالمناسبة تم التركيز على المعاناة التي تعيشه الأمة الإسلامية والعربية عموما وما يعانيه إخواننا في مصر (أزيد من 4000 شهيد وأكثر من 40 ألف معتقل)، وتأتي هذه الوقفة تضامنا مع جميع المضطهدين داخل وخارج مصر من إعلاميين وعلماء أحرار.

واختتمت هذه الكلمة بالتذكير بأهمية كسر حاجز الصمت الذي من خلاله يتم تثبيت ما يصطلح عليه بالانقلاب العسكري وما ينتج عنه عن حكم قضائي فاسد ونظام وزاري فاسد وثلة كهنوتية فاسدة بالإضافة إلى إعلام مأجور من طرف الدول البيترودولارية، وحكومات فاسدة لا تمثل صوت الشعب الذي يساند الشرعية ويناصر الحق. واختتمت الوقفة برفع أكف الضراعة إلى الله القوي الجبار أن يقهر الظلم وأعمدة الاستكبار وأن ينتصر للأحرار الأطهار في دولة مصر وباقي البقاع والأمصار.

أزيلال

ونظمت عدد من القوى السياسية والمدنية بمدينة أزيلال وقفة احتجاجية تنديدية بأحكام الإعدام الصادرة في حق رموز معارضي الانقلاب العسكري وعلى أرسهم الدكتور محمد مرسي الرئيس المنتخب.

وفي البيان التي أصدرته الهيئات، وحمل توقيع الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وجماعة العدل والإحسان وحزب العدالة والتنمية-فرع أزيلال والجامعة الوطنية لموظفي التعليم والاتحاد المغربي للشغل، ورد فيه تتابع الهيئات الموقعة أسفله ومعها ساكنة أزيلال ببالغ الاهتمام والأسى ما يحدث في مصر الشقيقة من انتهاكات واسعة وخطيرة لحقوق الإنسان خاصة في صفوف المعارضين للانقلاب، انتهاكات لم تتوقف منذ المجزرة البشعة التي نفذها الانقلاب في حق معتصمي رابعة لتكون الحصيلة أكثر من 4000 شهيد وحوالي 40 ألف معتقل في سابقة حقوقية لم يشهد لها التاريخ مثيلا)، وأضافت وقد كانت آخر هذه الجرائم الحكم على الرئيس المنتخب محمد مرسي بالإعدام وعلى عدد كبير من معارضي الانقلاب من طرف القضاء المصري الانقلابي، مما يدل على أن مصر اليوم وفي غياب المؤسسات الديمقراطية المنتخبة، أضحت تعيش على وقع الحكم بالحديد والنار في ظل صمت داخلي وخارجي غير مسبوق إزاء أخطر عملية تصفية تطال المعارضين للانقلاب).

وعبر هيئات مدينة أزيلال عن إدانتها لأحكام الإعدام التي صدرت في حق الرئيس المنتخب محمد مرسي وباقي معارضي الانقلاب) وتنديدها بسياسة التصفية الجسدية التي باتت تنتهجها سلطات الانقلاب في حق المعتقلين داخل السجون المصرية تحت مرأى ومسمع من العالم الذي فقد مصداقيته) واستنكارها للصمت العالمي المريب والغير مسبوق إزاء ما يقع في مصر، ودعوتها للمؤسسات الدولية لتحمل مسؤلياتها في الدفاع عن حقوق الإنسان) ودعوتها كل أحرار العالم للتحرك من أجل الضغط والتنديد بهذه الممارسات الانقلابية غير المسبوقة) ومطالبتها الدولة المغربية باتخاذ موقف رسمي يدين ما يحدث في مصر من ظلم).

وقفة بمسجد حي السلام بقلعة مكونة\