في لقاء تواصلي جديد جمع بين جماعة العدل والإحسان وحركة التوحيد والإصلاح، استضافت الحركة وفدا عن الجماعة، على مأدبة إفطار يوم الأربعاء 7 رمضان 1436 هـ موافق 24 يونيو 2015، بمقر الإدارة المركزية للحركة بالرباط.

وحضر اللقاء عن الجماعة العدل والإحسان الأمين العام الأستاذ محمد عبادي وأعضاء مجلس الإرشاد الأساتذة منير الركراكي وعبد الكريم العلمي أبو بكر بن الصديق ومحمد الحمداوي، وحضر من جانب حركة التوحيد والإصلاح رئيسها الأستاذ عبد الرحيم شيخي والأساتذة مولاي عمر بن حماد ومحمد الحمداوي وامحمد الهلالي ومحمد سالم بايشا.

وهيمن على اللقاء الطابع الأخوي والودي المفعم بعبق الإيمان والقرآن في شهر الصيام والقيام، كما لم يفت من حملوا هم الأمة الحديث عن مستجدات الساحة المغربية وواقع الحركات الإسلامية وبعض المستجدات الوطنية والإسلامية، بالإضافة إلى التباحث في قضايا التربية والدعوة وترشيد التدين.

وليست هذه المرة الأولى التي يحرص فيها الطرفان على عقد لقاء تواصلي خاصة في ظلال الشهر الفضيل، إذ تحرص قيادة الحركتين على التواصل الدوري وتبادل وجهات النظر في قضايا الأمة والمغرب.