استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة لجعل يوم الجمعة يوم غضب على الأحكام الجائرة التي يصدرها النظام الانقلابي بمصر في حق أحرار أرض الكنانة، وخاصة وجوهها المدنية والعلمية والسياسية وعلى رأسهم أول رئيس مدني منتخب الدكتور محمد مرسي والعلامة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، نظمت عشرات المدن المغربية وقفات احتجاجية رافضة لهذه الأحكام الجائرة ومساندة للثوار الأحرار المرابطين في ميادين الكرامة والعزة والموقف الثابت من الظلم والاستبداد والفساد الذي يقوده عسكر مصر.

فيما يلي عرض لبعض تفاصيل تلك الوقفات التي توصل بها موقع الجماعة نت:

القنيطرة

نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة القنيطرة يوم الجمعة 9 رمضان 1436الموافق لـ 26 يونيو 2015 وقفة حاشدة أمام مسجد إندونيسا احتجاجا على أحكام الإعدام الظالمة التي صدرت في حق كل من الدكتور محمد مرسي الرئيس الشرعي لمصر ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي والمئات من أحرار مصر.

وقد عرفت الوقفة تفاعلا جماهيريا كبيرا وحضورا قويا، عبر فيه سكان مدينة القنيطرة عن جام غضبهم وسخطهم ومقتهم لهاته الأحكام والانتهاكات الجسيمة التي تطال حقوق الإنسان في زمن يعرف تواطئا دوليا وصمتا عربيا مطبقا.

تارودانت

وتلبية لصوت الضمير الإنساني الحر الذي يأبى الظلم كيفما وحيثما كان، تداعى المئات من سكان مدينة تارودانت إلى ساحة 20 غشت بعد صلاة تراويح يومه الجمعة 9 رمضان المبارك، حيث تم تنظيم وقفة حاشدة أطرها بعض الرموز الشبابية من أعضاء جماعة العدل والإحسان..

رفع المحتجون خلال الوقفة شعارات رافضة للانقلاب العسكري الدموي بمصر، ونددوا بأحكام الإعدام الغريبة الصادرة في حق الرئيس الشرعي محمد مرسي والدكتور يوسف القرضاوي وعشرات من قيادات ورموز المجتمع المصري العلمية والشبابية وغيرها.. كما رفعت شعارات تحيي صمود الشعب المصري ونضاله السلمي المتحضر في وجه غطرسة العسكر رغم جسامة التضحيات، وحرصه على الشرعية وعلى استرجاع حقوقه في الحرية والكرامة واحترام اختياراته الديموقراطية..

جرسيف

ولبت ساكنة مدينة جرسيف نداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة جرسيف وخرجت، بعد صلاة التراويح من يومه الجمعة 9 رمضان الأبرك 1436 هـ الموافق 26 يونيو 2015 م، في وقفة حاشدة في ساحة بئر أنزران وسط المدينة تضامنا مع الشعب المصري الشقيق في محنته مع الانقلاب العسكري، وتنديدا بأحكام الإعدام التي طالت العشرات من خيرة أبناء مصر وعلى رأسهم الرئيس المنتخب محمد مرسي والداعية العلامة يوسف القرضاوي وغيرهما، حيث صدحت الحناجر نصرة للحق وإدانة للباطل، وتخللتها كلمة معبرة عن حقيقة ما يجري في مصر منذ الانقلاب الغاشم.

سوق السبت

ونظمت جماعة العدل والإحسان وعموم ساكنة مدينة سوق السبت (عمالة الفقيه بن صالح) وقفة احتجاجية أمام مسجد الفتح، وذلك عقب صلاة التراويح رُدّدت خلالها عدة شعارات منها: “يسقط يسقط حكم العسكر”، “يا سيسي يا سفاح مرسي رمز الكفاح”، “إدانة إدانة.. لأنظمة الخيانة”….

وألقيت كلمة ختامية أكدت على إدانة ما يجري في أرض الكنانة وطالبت بتدخل دولي وعربي عاجل لوقف إجرام السيسي ونظامه، كما دعت كل الأحرار والفضلاء للتنديد بهذه الأحكام الجائرة في حق أحرار مصر. وختمت الوقفة بقراءة الفاتحة والدعــــــــــــاء.

مدينة الدروة

ونظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة الدورة بالمسجد الأعظم وقفة احتجاجية على ما آلت إليه الأوضاع المصرية في ظل الانقلاب العسكري الذي مارس جميع صنوف القتل والإرهاب في حق معارضي الإنقلاب، وتنديدا بأحكام القضاء الانقلابي والتي كان آخرها الحكم بالإعدام على الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي وعلى قيادات رافضي الإنقلاب الدموي .

ورفع المصلون شعارات تنديدية عبّروا من خلالها عن تضامنهم المطلق مع حرائر وأحرار مصر التاريخ والعروبة والإسلام، واختتمت الوقفة بكلمة لأحد القيادات الجماعة ذكر فيها بسياق الوقفة والجهة التي دعت إليها، ليرفع الجميع أكف الضراعة إلى الباري والحكم والعدل أن يفرج عن السجناء وأن يرحم الشهداء.

الكارة

في إطار جمعة “الغضب” نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة الكارة وقفة مسجدية احتجاجية يومه الجمعة 9 رمضان 1436 الموافق ل 26 يوينو 2015، وقد عرفت هذه الوقفة تجاوبا كبيرا من طرف المصلين، الذين عبّروا عن قلقهم مما يحدث بمصر.

كما رفع المحتجون شعارات منددة بالإنقلاب العسكري، وبالأحكام الظالمة في حق رافضي الانقلاب وعلى رأسهم الدكتور محمد مرسي والشيخ الدكتور يوسف القرضاوي وأحرار مصر الكنانة.

الفقيه بن صالح

ونظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة الفقيه بن صالح مساء الجمعة 26 يونيو 2015 بساحة باب الأحد، وقفة احتجاجية ضد أحكام الإعدام التي أصدرها القضاء المصري في حق معارضي الانقلاب العسكري.

وقد رفع المشاركون والمشاركات في هذه الوقفة شعارات منددة بالانقلاب العسكري وبغطرسة قيادته من قبيل “يا سيسي يا جبان الشعب المصري لا يُهان”… وكذا بالتواطؤ المفضوح من قبل الأنظمة والحكومات العربية الساعية لوأد أي تجربة ديموقراطية بعد الربيع العربي.

سيدي يحيى الغرب

واحتجاجا على أحكام الإعدام بالجملة في حق أحرار وشرفاء مصر، نظمت جماعة العدل والاحسان بسيدي يحيى الغرب وقفة مسجدية يوم الجمعة 9 رمضان 1436 الموافق 26 يونيو 2015 مباشرة بعد صلاة التراويح بمسجد الهدى بحي الوحدة 1.

الوقفة لاقت إقبالا من طرف الساكنة الذين عبروا عن رفضهم للأحكام الجائرة والصادرة من قضاء الانقلاب العسكري بمصر. كما عبروا عن تضامنهم المطلق مع الشعب المصري الأبي وعلى رأسه الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي وبقية أحرار مصر ضحايا الانقلاب الدموي. واختتمت الوقفة بالدعاء وقراءة الفاتحة.

مشرع بلقصيري

ونظمت ساكنة مدينة مشرع بلقصيري، يوم الجمعة 26 يونيو 2015، عقب صلاة الجمعة بمسجد محمد الخامس (قيسارية المارشي)، وقفة تضامنية مع الشعب المصري، رفعت خلالها شعارات منددة بأحكام الإعدام الباطلة التي شنتها سلطات الانقلاب في حق شرفاء وفضلاء الشعب المصري الشقيق وداعمة للرئيس الشرعي الذي جاءت به الانتخابات الرئاسية المصرية الحرة والنزيهة بعد ثورة 25 يناير 2011 المجيدة، محملين المسؤولية الكاملة للمنتظم الدولي والدول الرافضة للشرعية والداعمة للانقلاب عامة والأنظمة العربية والإسلامية المطبعة مه على الخصوص.

ليساسفة

كما نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة ليساسفة يوم الجمعة 26 يونيو 2015 وقفة تنديدية بعد صلاة التراويح بمسجد القدس وقد عرفت الوقفة مشاركة واسعة لساكنة المنطقة، رفعت خلالها مجموعة من الشعارات من قبيل: يا سيسي يا ملعون مصرنا في العيون، يا شهيد ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح، ياسيسي ياخسيس دم الشهيد مش رخيص.

واختتمت الوقفة بكلمة لـلأستاذ احمد الشردادي عضو المجلس القطري للدائرة السياسية استنكر فيها المسلسل الانقلابي الجبان بداية بالانقلاب على الشرعية مرورا بالمجزرة الرهيبة في مخيم رابعة الإباء وصولا إلى أحكام الإعدام، وندد بالتواطؤ العربي والعالمي إزاء ما يجري في مصر الحبيبة، وجدد التضامن والنصرة لأهل الشرعية في بلاد الكنانة وفي الختام قرأت سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء.

تيفلت

وشارك عدد من سكان مدينة تفلت يتقدمهم أعضاء جماعة العدل والإحسان بالمدينة في وقفة احتجاجية يوم الجمعة تاسع رمضان بعد صلاة التراويح بالمسجد الأعظم، وقد رفع المحتجون عدة شعارات تستنكر أحكام الإعدام التي أصدرها الانقلاب العسكري في حق عدد كبير من شرفاء وأحرار مصر، وفي مقدمتهم الرئيس الشرعي محمد مرسي وفي حق العلامة يوسف القرضاوي وباقي شباب ورجال ونساء مصر الشرفاء الذين عوقبوا بسبب رفضهم الانقلابي الذي قام به المجرم السيسي عميل الصهاينة.

عين الشق

واستجابة لنداء هيئة النصرة خرج ساكنة عين الشق بمدبنة الدار البيضاء بمسجد المصلى للتعبير عن شجبهم للأحكام الظالمة التي أصدرتها محاكم الانقلابيين ضد الرئيس الشرعي وبعض من خيرة شباب ورجال.

كانت الوقفة مؤثرة شكر فيها جموع الناس الهيئة المنظمة التي وفرت لهم فرصة إعلان غضبهم على السيسي ونضامه الانقلابي مع التواصي بالإكثار من الدعاء كي ينصر الله تعالى المستضعفين في كل بقاع الأرض.

سوق أربعاء الغرب

كما نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة سوق أربعاء الغرب وقفة احتجاجية يوم الجمعة 9 رمضان 1436 هـ موافق 26 يونيو 2015 أمام مسجد القدس بعد صلاة التراويح، تنديدا بأحكام الإعدام الجائرة التي أصدرها قضاء الانقلاب العسكري في حق شرفاء وأحرار مصر، وفي مقدمتهم الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي.

الوقفة التي احتشد فيها جموع المصلين شبابا وشيبا، وزينها حضور النساء والأطفال مواساة وتصبيرا لأهالي المحكومين بالإعدام والمعتقلين وذريتهم، ارتفعت فيها الأصوات بالشعارات معبرة عن غضبها، ومنددة بأحكام الإعدام وحكم العسكر وجرائم قائده السيسي: “يا سيسي يا خسيس…دم المسلم ما هو رخيص”/ “يا سيسي يا جبان…الشعب المصري لا يهان”.

شفشاون

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بشفشاون ووسط حصار وطوق مخزني مكثف نظمت يومه الجمعة 09-رمضان- 1436 الموافق ل 27-06-2015 بعد صلاة التراويح وقفة حاشدة بساحة غزة.

وقد افتُتحت هذه الوقفة بالتضرع إلى الباري سبحانه وتعالى أن ينصر الإسلام والمسلمين وأن يخدل الطغاة والمتكبرين، كما رُفعت شعارات منددة بالنظام الانقلابي الدموي وبصمت الأنظمة وحكوماتها الخانعة الخاضعة لأعداء الأمة حفاظا على كراسي الذل الجاثمة فوق صدور المستضعفين. واختتمت الوقفة المباركة بكلمة تفاعلت معها ساكنة شفشاون ثم تمت تلاوة الفاتحة ترحما على الساجدين ضحايا الانقلاب الفاشي.

القصر الكبير

ونظمت ساكنة القصر الكبير جمعة الغضب تحت شعار “كفى صمتا” بعد صلاة تراويح يوم الجمعة 9 رمضان 1436 وقفة احتجاجية بساحة علال بن عبد الله، رفع خلالها المحتجون شعارات رافضة لأحكام الإعدام الظالمة الصادرة عن قضاء الانقلاب العسكري في حق شرفاء مصر معارضي الانقلاب، واستنكر الجميع الصمت المخزي والجبان لأنظمتنا العربية المتخاذلة، وأعلنوا عن تضامنهم المطلق مع إخوانهم المستضعفين في مصر وكل بلاد المسلمين.

وقد اختتمت الوقفة بقراءة سورة الفاتحة ترحما على الشهداء والدعاء بالنصر والتثبيت والتمكين للمظلومين .

سباتة

ومن مسجد فاطمة الزهراء أرسل سكان حي سباتة رسالة تضامن مع شهداء الثورة المصرية والأحرار المنتفضين ضد الانقلاب وضد الأحكام الجائرة في حق الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي وعدد من الدعاة الذين وهبوا حياتهم من أجل مصر وشباب مصر ومستقبل مصر.

درب السلطان

ونظمت جماعة العدل والإحسان بالفداء درب سلطان وقفة احتجاجية استنكر فيها المشاركون من أبناء وبنات وأعضاء الجماعة وسكان المنطقة بشدة ما آلت إليه الأوضاع المصرية في ظل حكم المجرم السيسي وزبانيته. ورفع حشود المحتجين شعارات مدوية منددة بحكم العسكر في مصر الذي أوصل البلاد إلى الباب المسدود بانتهاكاته الجسيمة في حق أحرار وشرفاء مصر كما عبروا عن سخطهم وتدمرهم من أحكام الإعدام التي طالت المئات من أبناء الشعب المصري وعلى رأسهم الرئيس المنتخب محمد مرسي، كما عبر المشاركون عن استيائهم من الصمت الداخلي والخارجي غير مسبوق إزاء أخطر عملية تصفية تطال المعارضين للانقلاب.

المحمدية

ونظمت الهيئة بمدينة المحمدية يوم الجمعة 26 يونيو 2015 وقفة شعبية حاشدة بعد صلاة التراويح أمام المسرح البلدي، هتفت فيها حناجر المشاركين بشعار يسقط يسقط حكم العسكر وشعارات مدوية وقوية تندد بالصمت غير المبرر للحكومات العربية قبل الغربية إزاء الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان بمصر، كما شجب المشاركون التواطؤ الدنيء لبعض رؤساء الدول العربية ومساندتهم وتمويلهم للانقلاب على الشرعية بمصر.

وقد تخلل الوقفة الشعبية عدة أشكال تعبيرية ومسرحية قصيرة حول مصير المعارضين للانقلاب، واختتمت الوقفة بقراءة بيان الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وقراءة الفاتحة على شهداء الحرية بمصر.

الخميسات

ونظم أعضاء جماعة العدل والإحسان ومعهم جمع من سكان مدينة الخميسات وقفة احتجاجية يوم الجمعة تاسع رمضان بعد صلاة التراويح بمسجد البراق، حيث رٌفعت شعارات تستنكر أحكام الإعدام الظالمة التي أصدرها قضاء الانقلاب العسكري ضد شرفاء وأحرار مصر، وفي مقدمتهم الرئيس الشرعي محمد مرسي أول رئيس منتخب في تاريخ مصر والعلامة يوسف القرضاوي وباقي شباب ورجال ونساء مصر الأباة.

وفي الختام تمت قراءة بيان الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ورفعت أكف الرضاعة إلى الله تعالى أن ينصر أحرار مصر ويثبتهم ويربط على قلوبهم ويدحر الظالمين.

العرائش

كما نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بالعرائش وقفة جــمـعـة الـغـضــب يوم الجمعة 9 رمضان 1436 الموافق لـ 26 يونيو 2015 مباشرة بعد صلاة التراويح بساحة المانوزي (قرب مسجد سوق لبرارك). وقد ندد الجميع بالأحكام الجائرة التي طالت معارضي الانقلاب وأنصار الشرعية واستنكروا الصمت المريب تجاه هذه الجرائم الانسانية.

واختتمت الوقفة بتلاوة سورة الفاتحة ترحما على الشهداء والدعاء بالنصر والتمكين لأحرار مصر وسائر بلاد المسلمين.

البيضاء- الحي الحسني

وهبت ساكنة الحي الحسني جنوب مدينة الدار البيضاء عقب صلاة التراويح بمسجد أفغانستان لتعبر بملء حناجرها: السيسي يا جبان الشعب المصري لا يهان، السيسي يا خسيس الدم المصري ما هو رخيص، يلاه ارحل يا سيسي.

واستنكر المشاركون أحكام الاعدام الظالمة التي أصدرتها محاكم النظام الانقلابي ضد المعارضين ومؤيدي شرعية الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي، كما عبروا عن امتعاضهم من التواطؤ الدولي المكشوف ضد ارادة الشعوب المستضعفة في التحرر من ربقة الانظمة الشمولية الفاسدة والمستبدة، ونفاق وانفضاح للغرب ونخبه ومواليه من بني جلدتنا الذي يتبجحون زورا و بهتانا بدفاعهم عن قيم العدالة و الحرية و الكرامة. وفي ختام الوقفة تلا المشاركون سورة الفاتحة استمطارا لرحمة الله وتأييده ونصرته وترحما على من قضى من أبناء الشعب المصري دفاعا عن الشرعية ورفضا لحكم الانقلابيين.

البيضاء-أناسي

وبحضور رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وعدد من قيادات الجماعة بالبيضاء، نظمت ساكنة حي أناسي بمدينة الدار البيضاء وقفة احتجاجية انخراطا في جمعة الغضب المنظمة تحت شعار كفى صمتا وذلك يوم الجمعة 26 يونيو 2015 بمسجد الكوشي بحي أناسي.

وقد عرفت الوقفة ترديد العديد من الشعارات المنددة بالوضع المصري عقب الانقلاب، لتختم بكلمة لرئيس الهيئة الأستاذ عبد الصمد فتحي الذي تناول في كلمته الوضع المصري في ظل حكم العسكر.

سيدي حجاج

ونظم سكان سيدي حجاج وقفة تضامنية عقب صلاة التروايح في الساحة الرئيسية للمدينة، حيث رفعوا شعارات رافضة للانقلاب ومنددة بما تعرفه مصر من انتهاكات خطيرة وبالصمت المريب الذي تنتهجه المؤسسات الدولية تجاه القضية المصرية.

بني ملال

ونظم فرع الهيئة ببني ملال يوم الجمعة 9 رمضان1436 الموافق ل26 يونيو 2015 وقفة بمسجد الأطلس بعد صلاة التراويح تنديدا بالإعدامات التي يتعرض لها الشعب المصري وخاصة نخبه وقياداته شبابا وشيبا، ذكورا وإناثا.

وقد رفعت خلال هذه الوقفة التضامنية الحاشدة شعارات مناهضة للانقلاب العسكري بزعامة المجرم السيسي المدعوم عالميا من جهة قوى الاستكبار وإقليميا من طرف دويلات العض والجبر، ومساندة لشرعية الرئيس المدني المنتخب الدكتور محمد مرسي ومنددة بالأحكام الجائرة الصادرة في حقه وباقي المعارضين للانقلاب. ليختم هذا الشكل التضامني بقراءة الفاتحة ترحما على الشهداء ودعاء بالإفراج عن المعتقلين ونصرا للمجاهدين في أرض الكنانة.

طنجة

وشهدت باحة مسجد محمد الخامس بطنجة وقفة جماهيرية كبرى تنديدا بأحكام الإعدام الجائرة الأخيرة التي أصدرها قضاء الانقلاب في حق خيرة أبناء مصر، وعلى رأسهم الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي حفظه الله.

السيسي يا ملعون مصر في العيون، يسقط يسقط حكم العسكر، إدانة شعبية للأحكام الجائرة، إدانة شعبية لمؤيد الانقلاب، … وغيرها كانت شعارات صدح بها الحاضرون بعد فراغهم من أداء تراويح اليوم التاسع من رمضان المبارك، متذكرين خلالها صمود إخوانهم المصريين في ميدان رابعة طيلة شهر رمضان ما قبل الماضي، ليجهز عليهم نظام العسكر بخيله ورجله، ويغتال منهم أكثر من ثلاثة ألاف شهيد، ويواصل إلى الآن اعتقال ومحاكمة كل مناهضي حكم العسكر.

صور مرسي تواجدت في كل أرجاء الوقفة، حملها الأطفال والرجال والنساء والبنات، وفي لحظات متزامنة ومؤثرة كان الجميع يرفع بيده شارة رابعة، شعار مناهضي الانقلاب العسكري. الوقفة عرفت إلقاء كلمة مذكرة بهدف الاحتجاج وهو استنكار الأحكام الظالمة في حق خيرة أبناء مصر الأوفياء، وفي نفس الوقت استنكار الموقف الرسمي الواهن الذي يؤيد الانقلاب.

تازة

ونظمت جماعة العدل والإحسان بتازة وقفة احتجاجية مباشرة بعد صلاة التراويح بمسجد السنة “بين الجرادي”، وذلك تنديدا بأحكام الإعدام الصادرة في حق زعماء الثورة المصرية وعلى رأسهم الرئيس المدني المنتخب الدكتور محمد مرسي.

وقد رفع المحتجون شعارات منددة بأحكام الإعدام، وبالانقلاب العسكري الذي أراق دماء المصريين بقيادة السيسي السفاح. الوقفة عرفت مشاركة نسائية متميزة إلى جانب الشاب والشيخ والطفل، كما تميزت بحضور تمثيلية عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تازة والمركز المغربي لحقوق الإنسان فرع تازة وحزب النهج الديمقراطي بالإضافة عن ممثل عن شبيبة التقدم والاشتراكية.

وقد أجمع الكل على رفض أحكام الإعدام والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وسط صمت مريب للأنظمة التي تعتبر نفسها مصدرة للديمقراطية في الوطن العربي

تمارة

كما نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تمارة وقفة مسجدية رمزية يوم الجمعة 9 رمضان 1436 الموافق 26 يونيو 2015 مباشرة بعد صلاة التراويح بمسجد التقوى بحي المسيرة 1. الوقفة لاقت إقبالا من طرف الساكنة الذين عبروا عن رفضهم للأحكام الجائرة والصادرة من قضاء الانقلاب العسكري الدموي بمصر في حق ثلة من خيرة أبناء الشعب المصري الأبي وعلى رأسهم الرئيس المدني المنتخب الدكتور محمد مرسي والعلامة يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وبقية أحرار مصر .

وقد عرفت الوقفة رفع شعارات تندد بالانقلاب العسكري وبالنظام الدموي للسيسي كان من أبرزها: يا سيسي يا جبان شعب مصر لا يهان، يسقط يسقط حكم العسكر…..”، وكانت تتردد وسط تفاعل جماهيري كبير وحضور نسائي متميز ولافت، عبّر فيه أهل المدينة عن غضبهم ومقتهم لهذه الأحكام وهذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تجري في مصر أمام مرأى ومسمع المنتظم الدولي ووسط صمت دولي وإقليمي وعربي خطير. واختتمت الوقفة بتلاوة البيان الصادر عن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وقراءة الفاتحة.

أسفي

ونظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة أسفي اليوم الجمعة وقفة حاشدة أمام مسجد السنة وسط المدينة تفاعلا مع جمعة الغضب، وذلك استنكارا وتنديدا بأحكام الإعدام في حق ثلة من خيرة أبناء الشعب المصري الأبي وعلى رأسهم الرئيس المدني المنتخب الدكتور محمد مرسي والعلامة يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وبقية أحرار مصر .

وقد عرفت الوقفة رفع شعارات تندد بالانقلاب العسكري وبالنظام الدموي للسيسي كان من أبرزها:إدانة إدانة.. لأنظمة الخيانة، الشعب يريد إسقاط الانقلاب، يسقط يسقط حكم العسكر.. مصر دولة مش معسكر…”، وكانت تتردد وسط تفاعل جماهيري كبير وحضور نسائي متميز ولافت، عبّر فيه أهل المدينة عن غضبهم ومقتهم لهذه الأحكام وهذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تجري في مصر، وسط صمت دولي وإقليمي وعربي خطير جدا وتواطئ الأنظمة العربية المتخاذلة .

وقد ألقيت كلمة ختامية أكدت على إدانة ما يجري في أرض الكنانة وطالبت بتدخل دولي وعربي عاجل لوقف المهزلة كما ناشدت الفضلاء والحقوقيين والغيورين على القضايا العادلة التحرك والتلاحم بما يخدم المسار الديمقراطي. وختم الجمع بالدعاء وقراءة الفاتحة.

وادي زم

ونظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بوادي زم وقفة بمسجد الدخلة بالمدينة بعد صلاة الجمعة تنديدا بالإعدامات بالجملة التي يتعرض لها الشعب المصري وخاصة المعارضون الحقيقيون لحكم العسكر الذي انقلب على محمد مرسي أول رئيس منتخب وحكم عليه بالإعدام.

وقد رفع المشاركون شعارات من قبيل: يسقط يسقط حكم العسكر، والمغرب حنا ناسوا…. وليساكت مثل راسوا. وغيرها من الشعارات المنددة بما يتعرض له الشعب المصري من تنكيل وتصفية حسابات على يد عصابة مجرمة لا ترحم صغيرا ولا كبيرا، وختمت الوقفة بالدعاء لأهلينا في مصر وفلسطين وعامة المسلمين بالنصر والتمكين. ولم تخل الوقفة من مضايقات المخزن الذي جاء ليحصي أنفاس المشاركين في الموقفة.

مراكش

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ولصوت الضمير الإنساني الحر حج سكان مدينة مراكش، يوم الجمعة 9 رمضان1436 الموافق ل26 يونيو 2015، إلى مسجد الأنوار بحي الداوديات حيث نظموا وقفة مسجدية حاشدة رفعوا فيها شعارات رافضة للانقلاب العسكري الدموي بمصر، ونددوا بأحكام الإعدام الخيالية الصادرة في حق الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي والدكتور يوسف القرضاوي وقيادات شبابية بمصر.

بعد ذلك تناول الكلمة الأستاد عبد العالي الهداجي عن جماعة العدل والاحسان بمراكش لإبراز الظرفية التاريخية الحرجة التي تمر منها الأمة الإسلامية عموما ومصر الكنانة خصوصا. ليتلو بعد ذلك أحد أعضاء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة نص بيان الهيئة التي أعلنت عن رفضها الشديد للأحكام القاسية في حق معارضي الانقلاب ودعوة المؤسسات الدولية لتحمل مسؤوليتها وتضامنها مع الرئيس محمد مرسي، واستنكرت الصمت المريب للمؤسسات والجمعيات المناهضة للإعدام تجاه إعدام الشباب المصري، وبالصمت العربي والدولي الرسمي إزاء كل ما يحدث من جرائم وانتهاكات سافرة في حق معارضي الانقلاب.

وفي الختام، وتحت شمس حارقة لم تمنع الساكنة من المشاركة والحضور، رفع الحاضرون أكف الضراعة إلى المولى عز وجل داعينه سبحانه وتعالى أن ينصر الإسلام والمسلمين وأن يعزهم وأن يخدل الظالمين المستبدين.

الزمامرة

وفي مدينة الزمامرة تم تنظيم وقفة نصرة لأحرار مصر، والتي دعت لها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بعد صلاة الجمعة بالمسجد الحسني.

افتتحت الوقفة بكلمة توضيحية لأسباب ودواعي الوقفة ثم شعارات داعمة لرافضي الانقلاب العسكري المصري ومنددة بأحكام الإعدام الظالمة، لتختتم بكلمة قارنت وقرنت فعل فرعون مصر الحالي (السيسي) بفرعون مصر القديم، والموقف الشرعي والإنساني اللازم اتخاذه دعما لأحرار مصر.

أيت ملول

واحتجاجا على أحكام الإعدام بالجملة في حق أحرار مصر، نظمت جماعة العدل والإحسان بأيت ملول وقفة مسجدية عقب صلاة الجمعة بمسجد الصحابة لاقت إقبالا ومشاركة من طرف الساكنة، وعبر الحاضرون من خلال الشعارات والكلمة الملقاة عن رفضهم للأحكام الجائرة من قضاء الانقلاب العسكري بمصر وعن تضامنهم المطلق مع جميع المستضعفين.

بيوكرى

وبمسجد الإمام مالك بمدينة بيوكرى بإقليم اشتوكة أيت بها، نظمت الهيئة وقفة رمزية بعد صلاة الجمعة تضامنا مع مظلومي مصر حيث يصدر قضاء الانقلاب في حقهم مئات أحكام الإعدام الجائرة، كعقاب جماعي للشعب ورموزه العلمية والسياسية على اختيارهم الصمود في وجه الانقلاب العسكري ومحركيه من الدول الأجنبية.

وقد وقف جموع من المصلين دقائق للاستماع إلى كلمة في الموضوع ذكرت بأن المسلمين أمة واحد بنصر بعضها بعضا ولو بالدعاء في مثل هذه الوقفات، وختمت بالدعاء بالنصر والثبات لهذا الشعب العظيم وللشعب الفلسطيني والسوري واليمني في محنتهم ضد ما يتعرضون له من تقتيل وتشريد.

بركان

ومن جهتها نظمت جماعة العدل والاحسان ببركان وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة التاسع من رمضان 1436، الموافق ل 26-06-2015.

عرفت هذه الوقفة مشاركة جماهيرية كبيرة، رفعت خلالها شعارات منددة بحكم العسكر الانقلابي الدموي بمصر وكذا بالموقف الخائن لشيخ الأزهر ومفتي الدولة، كما أدان المشاركون المواقف المتخاذلة للحكام العرب والمسلمين وما يسمى بالعالم الحر. ثم حيت الجماهير صمود الشعب المصري وثباته في وجه الآلة القمعية الإجرامية واستماتته على الشرعية والديمقراطية. واختتمت الوقفة بكلمة قوية وبالدعاء ثم قراءة الفاتحة.

برشيد

واستجاية لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة لجعل يوم الجمعة يوم “غضب” على الأحكام الجائرة التي اصدرها النظام الانقلابي بمصر في حق أحرار أرض الكنانة، نظمت جماعة العدل والإحسان ببرشيد ثلاث وقفات مسجدية بكل من مسجد حي الراحة وعمر بن عبد العزيز ثم مسجد “البيضي”.

وقد رفعت خلال هذه الوقفات شعارات تنديدية بحكم الإعدام على الدكتور محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب، وعلى قيادات جماعة الإخوان المسلمين وعلى أحرار وحرائر مصر.

واختتمت الوقفات بالدعاء والنصر لإخواننا المظلومين والمعتقلين ظلما وعدوانا بسجون الانقلاب العسكري بمصر.

زايو

وفي إطار جمعة الغضب نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بزايو وقفة احتجاجية أمام المسجد العتيق بوسط المدينة يومه الجمعة 9 رمضان 1436، عرفت تجاوبا من طرف الساكنة التي لبت الدعوة، حيث لم تمنع درجة الحرارة المرتفعة عموم المواطنين من نصرة اخوانهم المستضعفين وهم يستحضرون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى).

أصيلا

ومن جهتها نظمت ساكنة مدينة أصيلا وقفة مسجدية حاشدة رفعت فيها شعارات مناهضة للانقلاب الدموي ومساندة لشرعية الرئيس محمد مرسي ومنددة بالأحكام الجائرة الصادرة في حقه، كما ألقيت كلمة بالمناسبة تلاها أحد أعضاء الهيئة أظهرت قبح وجه النظام الكالح في مصر الحرة. لتختتم الوقفة بالدعاء والتضرع للمولى عز وجل بأن ينصر الإسلام والمسلمين وأن يخذل الظالمين الانقلابيين ومن يساندهم من الظلمة والمستبدين.

تطوان

وانطلاقا من واجب النصرة واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بجعل يوم الجمعة يوم غضب ضد أحكام الإعدام المسترسلة في مصر ضد أحرارها وشرفائها من قبل طغمة عسكرية، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تطوان وقفة تضامنية بمسجد محمد الخامس عقب صلاة الجمعة 09 رمضان 1436 الموافق 26 يونيو 2015، عبرت من خلالها عن غضبها الشديد مما يقع في مصر ومن الصمت العربي والدولي وصمت النظام المغربي تجاه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ينفذها العسكر الدموي الإنقلابي.

بعد الشعارات الغاضبة التي رفعت انتهت الوقفة بكلمة للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة-تطوان تلاها الأستاذ عبد الحميد المثني ذكر من خلالها بواجب النصرة للمستضعفين في مصر والتنديد بالصمت الإسلامي العربي والدولي وتخاذل الأنظمة المستبدة. وختمت بقراءة الفاتحة ترحما على شهداء مصر الأحرار.

خريبكة

كما نظمت جموع من المصلين عقب صلاة الجمعة بمسجد عمر بن عبد العزيز بمدينة خريبكة وقفة احتجاجية رفعت خلالها شعارات ترفض أحكام الإعدام الظالمة الصادرة عن قضاء الانقلاب العسكري التي طالت شرفاء مصر في ظل الصمت المخزي والجبان لأنظمتنا العربية المتخاذلة، وتعلن عن تضامنهم المطلق مع إخواننا المستضعفين في مصر وكل بلاد المسلمين.

وزان

وتنديدا بأحكام الإعدام الجائرة التي يصدرها القضاء الانقلابي في حق كل معارضيه بمصر الشقيقة وتضامنا مع ضحايا الانقلاب الدموي بمصر، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة وزان وقفة تضامنية بعد صلاة الجمعة بمسجد بدر.

وقد رفع المشاركون شعارات من قبيل :كفى صمتا- لا لقتل الشرفاء- لا لإعدام الديمقراطية- يسقط يسقط حكم العسكر – إدانة شعبية للإرهاب العسكري- الانقلاب هو الإرهاب- دماء الشهداء ما يمشي هباء- إدانة مغربية إعدامات سياسية.

وقفة بمسجد دار لمان بالحي المحمدي\

وقفة بالمسجد الكبير بمدينة الوليدية \