اعترفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بنشر اختبار مادة الرياضيات في شعبتي العلوم التجريبية والتكنولوجية، وقالت في بلاغ رسمي بأنها تأكدت من نشر موضوع الاختبار على بعض المواقع الاجتماعية قبل انطلاق إجرائه بمراكز الامتحان).

وبناء على ذلك قررت الوزارة إعادة إجراء اختبار مادة الرياضيات، الخاص بشعبة العلوم التجريبية بمسالكها، والعلوم والتكنولوجيات بمسالكها، بالنسبة لجميع المترشحات والمترشحين بهذه الشعب)، وذلك بجميع الأكاديميات والنيابات يوم الجمعة 12 يونيو الجاري، من الساعة 8 إلى الساعة 11 صباحا بنفس مراكز الامتحان.

ويأتي هذا القرار بعدما اعتبرها تلاميذ وأولياؤهم وأساتذة وتربيون فضيحة شهدتها امتحانات الباكالوريا، التي تجري ما بين 9 و11 يونيو الجاري، إثر تسريب امتحان الرياضيات ساعات قبل انطلاق الامتحان، وتداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت عشرات الإعداديات الثانوية شهدت، صباح اليوم الأربعاء 10 يونيو، مظاهرات ووقفات احتجاجية منددة بالتسريب، حيث رفض التلاميذ إجراء امتحان مادة الرياضيات، ليتطور الأمر إلى انخراط عدد من عائلات وذوي التلاميذ الممتحنين، وتسيير بعضهم كما في البيضاء وفاس وأكادير، وغيرها، مسيرات منددة نحو النيابات التعليمية والأكاديميات.

طالع أيضا:

كارثة وطنية في التعليم هذه المرة.. احتجاجات على تسريب الامتحانات