شارك الدكتور عمر احرشان، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، في الدورة 12 لمنتدى أمريكا والعالم الإسلامي)، الذي احتضنته الدوحة من 1 إلى 3 يونيو، والذي ينظمه معهد بروكينجز بالدوحة.

الدورة، التي شارك في هذا المؤتمر نخبة من المفكرين والسياسيين والإعلاميين ورجال المال والأعمال من أمريكا والعالم الإسلامي، حملت عنوان Changing Assumptions/ الافتراضات المتغيرة)، وهو موضوع يرتبط بالتغيرات التاريخية في الوقائع الجيوسياسية التي تؤثر على الولايات المتحدة والدول ذات الأغلبية الإسلامية، وكذلك بالمعايير الاجتماعية والثقافية.

وتضمن المؤتمر جلسات عامة لتسليط الضوء على: الأولويات الاستراتيجية للولايات المتحدة والشرق الأوسط، والتعددية في العالم الإسلامي، ودور إيران في المنطقة، وتطوير دور المرأة في شرقٍ أوسط مضطرب، وإنهاء الحروب الأهلية.

كما ضم المؤتمر مجموعات وفرق عمل ناقشت المسائل الراهنة التي تواجه العالم الإسلامي، ومنها: مواجهة شبكات الدعاية الخاصة بداعش، والثورات العربية والجيل الجديد من الإسلاميين، وإعادة التنظيم الاستراتيجي في الشرق الأوسط، وبدء بذل جهود بقيادة المجتمع من أجل مواجهة التطرف العنيف.