قال رئيس حملة الوفاء الأوروبية) أمين أبو راشد إنه تقرر يومه الثلاثاء 26 ماي 2015 إطلاق القافلة العاشرة من أوروبا إلى قطاع غزة.

وأوضح أبو راشد في تصريحٍ صحفي، نقل تفاصيله المركز الفلسطيني للإعلام، أن القافلة ستحمل على متنها أصنافًا من الأدوية ومعداتٍ طبية.

ولفت إلى أن الأوضاع المأساوية في غزة مع دخول الحصار عامه العاشر تستوجب من الجميع التحرك لإنقاذ الأوضاع هناك. وأضاف: إن حملة الوفاء الأوروبية لا يمكنها أن تقف مكتوفة الأيدي، وستبذل كافة الجهود لإيصال القافلة المقرر إطلاقها اليوم وصولاً إلى غزة ودعم القطاع الطبي).

وأشار إلى أن القطاع الصحي في غزة منهك بسبب الحصار، فيما تعمل المستشفيات هناك بنحو نصف طاقتها جراء النقص الحاد في الأدوية والمعدات الطبية.