نظمت جماعة العدل والإحسان بتنغير يوم الجمعة 22/05/2015 وقفة تضامنية أمام بيت الأخ لحو لخدي على إثر قيام دورية من الدرك الملكي باستعراض استفزازي أمام بيته وتهديده بالاعتقال على خلفية غرامة مالية صدرت ضده هو والعشرات من إخوانه في الجماعة بأقاليم تنغير وورزازات وزاكورة.

هذه الغرامات التي يعتبرها أعضاء الجماعة ظالمة ومخالفة للقانون تمت في إطار تهمة سخيفة هي الانتماء لجماعة محظورة، الأمر الذي تكذبه عشرات الأحكام الصادرة عن القضاء المغربي والتي تعتبر جماعة العدل والإحسان جماعة قانونية.