كتاب القرآن والنبوة) للأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله، ليس تأليفا في التاريخ ولا دراسة وصفية للواقع وإنما هو “كتاب منهاج”، يعالج جملة من الإشكالات والقضايا الكلية في فقه وتاريخ وواقع المسلمين اليوم وغدا في أفق الإمامة على منهاج النبوة، بطريقة كلية ناظمة للأجزاء في تركيبٍ متكامل يجيب على الأسئلة الكبرى التي تؤرق العقل المسلم، وواعية بالاكراهات الواقعية التي تعترض نهضة الأمة الإسلامية، ومستحضرة لطبيعة المآلات التي تترتب على الموقف من جملة من القضايا ذات الأهمية الكبرى في حياة الأمم. لذلك يحاول هذا المقال أن يركز فقط على خصائص ذلك المنهاج “منهاج النبوة” عبر صفحات هذا المؤلَّف؟

تابع تتمة مقال الدكتور أحمد الفراك على موقع ياسين نت.