نظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي بنور وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني إحياء لذكرى النكبة 67 عشية الجمعة 15 ماي 2015 على الساعة السابعة والنصف بساحة البرنس تلبية لنداء النصرة.

وقد رفع المتظاهرون خلالها شعارات منددة بالاحتلال الصهيوني المغتصب وما رافق ذلك من تقتيل وتشريد للشعب الفلسطيني المجاهد، مع الإدانة الشديدة للمؤامرة الدولية والصمت العربي المريب تجاه ما يقع من انتهاكات وتهويد ممنهج.

وتخلل الوقفة وصلات إنشادية وقراءات شعرية تخلد ذكرى النكبة وتذكر بمآسيها، كما أكد المتظاهرون على مساندتهم للشعب الفلسطيني في جهاده ورباطه البطولي من أجل انتزاع حقوقه كاملة.

لتختتم الوقفة بكلمة تؤكد أن قضية فلسطين والقدس ليست قضية شعب أعزل ولكن قضية أمة تجاهد من أجل استرداد عزتها وكرامتها. ثم تليت الفاتحة ترحما على أرواح شهداء فلسطين والأمة الإسلامية.