شاركت شبيبة جماعة العدل والإحسان بمدينة وادي زم في ندوة فكرية تحت عنوان الشباب والمشاركة السياسية)، يوم الجمعة 8 ماي 2015 مساء بدار الشباب بالمدينة، إلى جانب شبيبات الهيآت السياسية بالمدينة.

الندوة نظمها الموقع الالكتروني خريبكة أون لاين بشراكة مع جمعية الأسود للتنمية والتضامن)، وشارك فيها:

منصف محمد عن منظمة الشباب الاتحادي، وعبدالرزاق اضريف عن شبيبة العدل والإحسان، ونبيل زين الدين عن الشبيبة الديمقراطية التقدمية، وإيمان حشادي عن شبيبة العدالة والتنمية، والحبيب بوسعيدي عن الشبيبة الاتحادية، وهشام رضواني الشبيبة الاستقلالية. وسيرها الدكتور محمد ريري مدير موقع خريبكة أون لاين.

في البداية أثنى مدير الموقع وبحرارة على تلبية جميع الشبيات الدعوة إلى هذه المبادرة النوعية وهي الأولى من نوعها منذ تأسيس الموقع سنة 2007، والتي تجمع فئة مهمة والممثلة في الشباب وقد كان سعينا من هذه المبادرة في الدرجة الأولى هو ربط تواصل بناء بين شبيبات الإقليم عامة والبداية بدأت من وادي زم) يقول. وقدم شكر كل من ساهم في إنجاح هذه الندوة؛ كما رحب بالحضور وبكل الهيئات التي لبت الدعوة بينها المرصد المغربي للإعلام الإلكتروني.

وقد تداول المتدخلون الممثلون للشبيبات المشاركة جملة من الأفكار والقضايا ووجهات النظر في محاور أهمها:

أولا- الشباب و المشاركة السياسية: بين المفاهيم والممارسة.

ثانيا- نقد واقع مشاركة الشباب في السياسة: الأسباب والمآلات.

ثالثا- أي دور للإطارات الشبابية في ترسيخ دور الشباب المجتمعي: المداخل والحلول.

ومن الأفكار التي تم طرحها:

– الشباب غير عازف عن السياسة.

– الشباب يفتقد إلى النموذج السياسي.

– لا يمكن اختزال المشاركة السياسية في الانتخابات.

– تجديد الدماء في مؤسسات الأحزاب وشبيبتها أمر ضروري.

– الشباب محرك 20 فبراير والربيع العربي عموما.

– الدعوة إلى فتح آفاق أكثر اتساعا للشباب مع التأطير والاحتضان.

– الدولة هي المسولة عن تردي الأداء السياسي الحزبي والشبيبي

– لا يمكن اقصاء احد من ممارسة السياسة كيفما كان لونه وانتماؤه

وبعد انتهاء المداخلات الست شكرهم المسير على التزامهم بأرضية الندوة، وفتح باب المداخلات للحضور، حيث زاد إغناء النقاش.