الطفل نعمة إلهية يصلح إن تمت رعايتها الرعاية الصحيحة أو يفسد إن ترك هملا، فمنذ أن تقع عينا الأم على طفلها للمرة الأولى نجدها تحتضنه بشدة وتقربه من صدرها لتشثم رائحته وتعطيه الكثير من دفئها وحنانها، فيشعر بالأمان وينام بعمق وهدوء.

تابع تتمة المقال على موقع مومنات نت.