في إطار حملة ربيع الإبداع الشبابي، نظمت شبيبة العدل والإحسان بمدينة تطوان يوم الجمعة الفاتح من ماي، الدورة الأولى تحت شعار الشباب المبدع رهان الدعوة).

افتتح النشاط بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم تلته بعد ذلك كلمات ممثلي شبيبة العدل والإحسان بتطوان وفصيل طلبة العدل والإحسان بالمدينة، بالإضافة لكمة مسؤول التنشيط الشبابي.

تخلل الحفل عدة فقرات وأنشطة موازية شارك فيها شباب بمختلف إبداعاتهم من أنشودة وغناء ومسرحيات وسكيتشات عرفت تجاوبا كبيرا من لدن الجمهور الشبابي الحاضر، كما عرف ربيع الإبداع الشبابي في دورته الأولى مشاركة عدة فرق فنية شبابية وفرقة للزهرات أغنوا الحفل بوصلاتهم المتميزة.

وعرف الحفل أيضا تنظيم مسابقة ثقافية علمية شارك من خلالها تلاميذ وطلبة وشباب في التنافس على الفوز بلقب المسابقة.

وشهد الحفل بشكل موازي تنظيم رواق كل من لجنة التنشيط الشبابي والذي أبرزت من خلاله مختلف أنشطتها المنجزة وأهدافها ووسائل اشتغالها مبرزين من خلال هذا الرواق قيمة هذه الفئة المجتمعية في بناء الأمة، كما شارك فصيل طلبة العدل والإحسان برواقه الذي عرض فيه أهم أنشطته الجامعية وتأطيره للطلبة من داخل الحرم الجامعي ودفاعه عن مطالبهم العادلة والمشروعة ومذكرا بقضايا الأمة الإسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وعلى هامش الرواق المنظم، صاحبه معرض للكتب والمطويات وإبداعات شبابية في المجال، عبر الزوار عن رضاهم وعن إعجابهم بما يقدمه من إضافات نوعية في تأطير الشباب معرفيا وثقافيا.

يذكر أن الحفل عرف حضورا غفيرا من مختلف الأعمار والأجناس، ليختتم الحفل بتوزيع شواهد تقدير وشكر للمساهمين والمتفوقين في المسابقة الثقافية العلمية في هذه المحطة الشبابية المتميزة.