قالت المجموعة العربية للتنمية والتمكين الوطني، والتي تتخذ من جنيف مقراً لها، إنها تمكّنت من رصد اعتقال سلطات الاحتلال لـ420 فلسطينياً خلال أبريل الماضي، بمعدل 14 حالة اعتقال يومياً، مشيرة إلى أن من بين المعتقلين 68 طفلاً و22 سيدة، من بينهن النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرار.

وذكرت المجموعة، أن 403 من المعتقلين هم من مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلتين، فيما سُجلت 17 حالة اعتقال لمواطنين من قطاع غزة، بينهم صيادون اعتقلوا من عرض البحر.

كما رصدت المجموعة العربية في بيان لها، إصدار محاكم الاحتلال العسكرية خلال الشهر المنصرم نحو 85 قراراً بالاعتقال الإداري دون تهمة، تحت ما يُسمى بالملف السري الذي يمنع الأسير ومحاميه من الاطلاع عليه، مشيرة إلى أنه يقبع في سجون الاحتلال قرابة 480 أسيرا رهن الاعتقال الإداري.

وتواصل السلطات الصهيونية احتجاز نحو 6500 فلسطيني في سجونها، بينهم قرابة 200 طفل و24 أسيرة و480 معتقلا إداريا و1500 أسير يعانون من أمراض مختلفة.

وناشدت المجموعة، المجتمع الدولي بالتدخل لوقف تلك الاعتقالات، وإلزام دولة الاحتلال بتطبيق اتفاقية جنيف الرابعة في تعاملها مع الفلسطينيين، ووضع حد لانتهاكاتها بحق المدنيين.