استمرارا في تعبيرهم عن كبير تضامنهم وجميل مواساتهم لإخوانهم في فلسطين العزة، وتنديدا بالزيارة المشؤومة للمجرم الصهيوني “شمعون بيريز”، خرجت ساكنة مدينة خريبكة في وقفة مسجدية بمسجد الإمام مالك عقب صلاة الجمعة يوم 12 رجب 1436 الموافق لـ 01 ماي 2015، رفع المشاركون خلالها شعارات تحيي صمود إخواننا الفلسطينيين المجاهدين، وتعبر عن تضامنهم المطلق واللامشروط مع الشعب الفلسطيني عامة، وتستنكر كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب ورموزه، وتندد بالموقف الرسمي العربي المتخاذل بل المتواطئ.

ثم كان ختام الوقفة تلاوة لسورة الفاتحة على أرواح كل من استشهد من إخواننا بفلسطين، وبعدها دعاء وتبتل لله العلي القدير بأن يرحم شهداءها ويشفي جرحاها وينصر مجاهديها. إنه ولي ذلك والقادر عليه.