استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة المحمدية يوم الجمعة 1 ماي 2015 بمسجد السنة وقفة بعد صلاة الجمعة تنديديه بالزيارة المرتقبة للصهيوني “بيريز” للمغرب واستنكارا للصمت العربي والدولي.

شارك في الوقفة جموع المصلين كبارا وصغارا نساء ورجالا جمعهم حب المسجد الأقصى والغيرة عليه، كما أشاد المشاركون بالدور الذي يلعبه المرابطون وخاصة النساء منهم في الدفاع عن المقدسات الإسلامية.

ورفعت خلال الوقفة شعارات مدوية وقوية تليق بحجم الواقعة وبحجم التخاذل والتواطؤ العربي والدولي، واختمت الوقفة بالدعاء بالنصر والتمكين للمسلمين في الأراضي المقدسة.