قالت منظمة فريدوم هاوس) إن حرية الإعلام العالمي في عام 2014 وصلت إلى أدنى مستوى لها منذ 1999.

المنظمة الأميركية غير الحكومية كشفت عن ذلك في تقريرها السنوي الذي أصدرته أمس الأربعاء عن الحريات الصحفية، وأشار التقرير إلى أن مجموع السكان الذين يحيون في ظل حرية الصحافة في عام 2014 يشكل النسبة الأقل منذ عام 1996، وانخفضت حرية الصحافة في عام 2014 عما كانت عليه في العام السابق لتبلغ مستوى هو الأسوأ منذ عام 1999، مضيفا أن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد شهدا أسوأ انحدار.

وقالت المنظمة بأن 63 بلدا فقط من بين 199 تمت دراسة حالتهم في عام 2014، قد طابقت مقاييس الحرية الصحفية، أي ما يعادل 32%، في حين سجلت 71 دولة ضمن مجموعة الصحافة ذات الحرية الجزئية بنسبة 36% من مجموع الدول التي تم مسحها، بينما بلغ عدد الدول التي لم تتمتع بحرية الصحافة 65 دولة أي بنسبة 32%).

وأفاد التقرير بأن تونس هي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي شهدت تقدما في مجال الحرية بين دول العالم العربي، في حين سجلت مصر درجة 73 (من أصل مائة نقطة) وهي الأسوأ خلال 11 عاماً.

وقالت المنظمة في تقريرها إن الحكومات تلتجئ إلى استخدام ذرائع القوانين الأمنية ومكافحة الإرهاب للحد من حرية الصحافة.