نظم موقع العرائش سيتي) ندوة شبابية تواصلية في موضوع شباب العرائش وإشكالية التجنيد لداعش)، وذلك يوم السبت 25 أبريل 2015 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وجاءت هذه الندوة متزامنة مع حملة أنصفوا الشباب) التي أطلقتها شبيبة العدل والإحسان طيلة الشهر الجاري.

وقد اجتمع في الندوة ممثلون عن شبيبات من مشارب سياسية مختلفة أعطيت فيها مداخلات لكل من الأستاذ حسن الحداد الصحفي والباحث والمتتبع للقضية السورية عن حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، ثم للأستاذ مصطفى الزياني عن حزب المؤتمر الوطني الاتحادي، والأستاذ مصطفى اجديعة الأديب والفاعل الجمعوي، والأستاذ سعيد بوشيبة عن شبيبة العدالة والتنمية، والأستاذ ميلود الرحالي عن شبيبة العدل والإحسان، والأستاذ إسماعيل بنزكرية الباحث في الإسلام السياسي عن حركة التوحيد والإصلاح، وسير الجلسة الإعلامي عبد اللطيف الكرطي.

وقد تطرق المتدخلون إلى الموضوع بجميع جوانبه الجيوسياسية والمجتمعية والدينية والإعلامية والتاريخية. وأجمع المشاركون على أن هذه الندوة هي محطة جادة لبناء جسور التواصل وتبادل الآراء، وفرصة مهمة لبناء المشترك وتوسيعه بما يعزز قيم الحوار والانفتاح على الآخر بين مختلف مكونات المجتمع المدني والسياسي المغربي.