لم ترك عيني وسكنت فؤادي، لم تسمع أذني صوتك وملأت كلماتك عقلي، لم أجلس قط إليك ولكني أعيش بحضرتك، إنها لمفارقة عجيبة لا ينبغي أن تكون لأحد إلا لك يا حبيبي يا رسول الله، يا من ذكره يقربني من ربي، والصلاة عليه تحيي قلبي، وحبه يرفعني عن رذالتي.

تابع المقال على موقع مومنات نت.