كان طلاب كلية الآداب بجامعة ابن طفيل أمس الأربعاء 22 أبريل 2015، على موعد مع يوم ثقافي شبابي تواصلي مع الطلبة والطالبات نظمه فصيل طلبة العدل والإحسان بالقنيطرة، استجابة لحملة أنصفوا الشباب) التي أطلقتها شبيبة العدل والإحسان طيلة الشهر الجاري.

تضمن برنامج اليوم الشبابي التواصلي دردشة في أروقة لقضايا شبابية، وحلقية نقاش بعنوان الشباب.. واقع الاستبداد ورهانات التغيير)، ثم اختتم البرنامج بندوة شبابية بعنوان الشباب ودوره في استراتيجية التغيير) من تأطير الأستاذ أبوبكر الونخاري عضو المكتب القطري لشبيبة العدل والإحسان والأستاذ إدريس ولد القابلة الصحفي والحقوقي.

وقد ناقش الطلاب طيلة فقرات هذا اليوم موضوع الشباب من حيث هو الفئة الأكثر فاعلية في المجتمع والرهانات المبنية عليه للقيام بمهمة التغيير.