خديجة أم المؤمنين رضي الله عنها

خديجة أمٌّ علاها البهاءُ *** وقصة زوج دعاها السّناءُ
رعت دعوةً للرّسول فكانت *** له نعم عونٍ وكان العطاءُ
هي الأمّ للمؤمنين ونبعٌ *** جرى بالحنان وروحٌ فداءُ
تابع تتمة القصيدة على موقع مومنات نت.