أعلنت الهيئة التنسيقية لإحياء الذكرى 67 للنكبة)، اليوم الثلاثاء 21 أبريل 2015، عن انطلاق فعاليات الذكرى السابعة والستين للنكبة.

وأكدت الهيئة في بيان لها خلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة غزة، على أن حق العودة حقٌ أساسي ثابت فردي وجماعي لا يملك أحد التنازل أو التفريط فيه، فهو جوهر الصراع مع العدو الصهيوني، وأساس وجوهر القضية الفلسطينية لا يسقط بالتقادم أو الاتفاقيات.

وتابع البيان سوف يُسقِط شعبنا كافة المؤامرات التي تستهدف حقه في العودة، حيث لم يفوض أحداً بالتنازل أو التفاوض عن حقه في العودة لأرضه سواء كانت منظمة التحرير أو رئيس السلطة أو أي هيئة أو نظام). وحمل البيان القوى الدولية مسؤولية تهجير الشعب الفلسطيني على يد القوات الصهيونية؛ لأنها أيدت ولا زالت تؤيد المشروع الصهيوني، الذي هجر الشعب الفلسطيني من أرضه عبر القتل والإرهاب والمجازر مما شكَّل جريمة تطهير عرقي وجرائم ضد الإنسانية.

ودعت الهيئة جماهير الشعب الفلسطيني بكافة فصائله وقواه ومؤسساته المدنية والأهلية والرسمية للمشاركة الفاعلة في فعاليات الهيئة التنسيقية لإحياء ذكرى النكبة 67.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة التنسيقية والتي تعد دائرة اللاجئين في حركة حماس أحد أذرعها، تضم عدداً من الفصائل الفلسطينية، وقوى ومؤسسات رسمية، ومؤسسات مجتمعية مدنية، وأهلية ونقابية وتعليمية وكتل طلابية ودوائر المرأة الفلسطينية.