يتزايد نسق الاستنكار الشعبي والمدني والحقوقي في المغرب للزيارة المتوقعة للرئيس السابق الكيان الصهيوني “شمعون بيريس” للمشاركة في اجتماع مبادرة كلنتون العالمية للشرق الأوسط وأفريقيا)، والتي تحتضنها مدينة مراكش بين 5 و7 ماي المقبل.

ونشرت “مبادرة كلينتون” على موقعها الإلكتروني، المخصصة للتنمية الاقتصادية في إفريقيا والشرق الأوسط وتأسست سنة 2007، برنامج اجتماعها الافتتاحي والذي كشف عن حضور شيمون بيريز، ليقابل بمبادرات رفض متعددة.

وأطلقت مجموعات شبابية حملة واسعة على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” تدعو فيها لمنع زيارة شمعون بيريز من دخول التراب الوطني، حملت الحملة شعار أوقفوا زيارة المجرم بيريز للمغرب)، معتبرين إياه كبير الإرهابيين الصهاينة)، ومشددين على أن الخطوة تطبيع مع كيان غاضب ومجرم).