دعت جماعات صهيونية متطرفة، اليوم الاثنين 20 أبريل 2015، إلى اقتحام المسجد الأقصى ورفع الأعلام الصهيونية داخله، وذلك يوم الخميس القادم في ذكرى ما يسمونه إعلان الاستقلال).

ونقل المركز الفلسطيني للإعلام أنها دعت أيضا الجماعات للمشاركة في مسيرة مسائية للوصول إلى المسجد الأقصى، وجاء في تلك الدعوات: لن يكتمل الاستقلال والهيكل في يد الغرباء)، في إشارة للأقصى، على حد ادعائهم.

في المقابل، دعا المرابطون الفلسطينيون إلى شد الرحال للمسجد الأقصى يوم الخميس، لصد الاقتحامات الصهيونية المتوقعة.