بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والاحسان

الهيئة الحقوقية

بيان

تابعت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والاحسان، بقلق شديد ما تعرضت له الوقفة السلمية التضامنية مع الشعب اليمني في محنته، والتي دعت إليها الشبكة الديمقراطية للتضامن مع الشعوب يوم السبت 18 أبريل 2015، حيث أمعنت القوات العمومية بمختلف أنواعها في تعنيف المشاركين وضربهم، واستعمال أساليب حاطة من الكرامة البشرية كالسب والشتم والرفس، في انتهاك سافر لحقوق الإنسان.

وقد خلف هذا التدخل العنيف الذي يأتي في سياق التضييق على الحركة الحقوقية المغربية مجموعة من الضحايا منهم شخصيات حقوقية وطنية معروفة: (محمد النوحي، عبد الحميد أمين، أحمد الهايج، الطيب مضماض، فاطمة الزهراء الحداوي، رشيد البكوري، لطيفة المعروفي، ربيعة البوزيدي، الطاهر الدريدي، عبد اللطيف عماد، سهى مضماض، محمد المرابطي، أيوب بنكروم، عبد السلام بلفحيل، عادل اليوسفي، أمين الشباري، الحسين بوسحابي، محمد الغفري، زكريا العسري، عبد اللطيف زروال، معاد الجحري، عبد العالي نعيم، رجاء كساب، أمين القبابي، عزيز الغالي، عبد اللطيف قنجاع…). وبهذه المناسبة تعلن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان مايلي:

تنديدها الشديد بهذه الممارسة المخالفة للقانون.تضامنها مع الشعب اليمني في محنته، واستنكارها للتدخل العسكري في اليمن.تضامنها مع ضحايا التدخل الأمني العنيف.دعوتها إلى فتح تحقيق جدي في الواقعة ومحاسبة المسؤولين عنها.

الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان

الأحد 19 أبريل 2015