مواساة منها لأسر شهداء فاجعة طانطان التي راح ضحيتها 34 تلميذ وتلميذة ومرافقيهم، شاركت شبيبة جماعة العدل والإحسان في وقفة تضامنية صامتة إلى جانب فعاليات شبابية وسياسية ونقابية وجمعوية وحقوقية بمدينة البيضاء يوم الأربعاء 15 أبريل 2015 بساحة الأمم المتحدة على الساعة السادسة والنصف، وقد أشعل المشاركون الشموع تعبيرا رمزيا على معاني المواساة والتضامن مع الأسر المكلومة.

وكانت الوقفة مناسبة إنسانية بامتياز لا صوت فيها يعلوا على صوت الضمير. وقفة أرسل المشاركون من خلالها تعازيهم الحارة لأسر وأصدقاء وعائلات الضحايا، ورفعوا فيها صور شاهدة على هول الفاجعة، وصور أخرى داعية للكشف عن نتائج التحقيق وملابسات الحادثة ومنددة بالتعامل الرسمي مع الحدث.

واختتمت الوقفة بتلاوة الفاتحة ترحما على أرواح الضحايا سائلين الله لهم الرحمة والمغفرة ولأهاليهم مزيدا من الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.