واحدة من تدويناته عن الشباب، تزامنا مع الحملة الوطنية أنصفوا الشباب) التي أطلقتها شبيبة العدل والإحسان، كتب الكاتب العام للشبيبة منير الجوري يقول إني أرى أملاً جديداً يتسلّل إلى قلوب الحيارى والتائهين في دروب التمييز والتهميش…. ضوء يعيد البهجة والنبض الجميل… يسقط الخذلان والمتاجرة بالأحلام ويجعل من زمن الانكسار لحظة مسيرة جديدة، بعيدا عن الأطلال حيث تجثو الركب على الأعتاب وتغير الأوراق ألوانها. لحظة إنصاف الشباب لحظة أمل تتجدد).

تابعوا فعاليات الحملة #‏أنصفوا_الشباب.