بسم الله الرحمان الرحيم

جماعة العدل والإحسان – المغرب

مكتب العلاقات الخارجية

الرباط، في 24 جمادى الثانية 1436ه الموافق ل 14 أبريل 2015م

بيان

نفذت حكومة بنغلادش حكم الإعدام شنقا في حق الشيخ محمد قمر الزمان (63 سنة) رحمه الله، أحد قادة الجماعة الإسلامية البارزين بتهم واهية تعود لحرب الاستقلال عام 1971. وتعد الجماعة الإسلامية الحزب الإسلامي الأكبر في البلاد، الذي يشكل قوة معارضة كبيرة للحكومة البنغلادشية.

إننا في جماعة العدل والإحسان بالمغرب ندين بشدة هذا القتل غير المبرر ونعتبره ظلما فظيعا وعدوانا مبينا. ونتوجه إلى أسرة الفقيد وأعضاء حزبه وإلى شعب البنغلاديش بتعازينا الأخوية الحارة.

وقد سبق للحكومة البنغلادشية أن أعدمت زعيم الجماعة الإسلامية مطيع الرحمن نظامي، بالإضافة إلى الزعيم السابق للجماعة عبد القادر ملا.

إن مثل هذه الأفعال الظالمة لا تخدم مصلحة البنغلاديش وتسيء لسمعتها وسط المسلمين والعالم، وتعرض حكامها لغضب الله الجبار المنتقم .

نسأل الله أن ينزل هؤلاء القادة منازل الشهداء وأن يجدد الرحمات على جميع الشهداء وأن يحقن دماء المسلمين والمستضعفين في كل مكان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

محمد حمداوي

مسؤول مكتب العلاقات الخارجية

جماعة العدل والإحسان بالمغرب