حادث مأساوي وفاجعة أليمة تلك التي طلع عليها صباح اليوم الجمعة 10 أبريل 2015 بإقليم طانطان، أودت بحياة بضع وثلاثين ضحية أغلبهم أطفال، ومن ضمنهم الطاقم الرياضي المصاحب لهم، إضافة إلى عدد من الجرحى في حالة خطيرة.

وحصلت الكارثة حين اصطدام شاحنة كبيرة بحافلة لنقل الركاب كانت تحمل مشاركين في مسابقات الألعاب الرياضية المدرسية، مما نتج عنه اندلاع قوي وسريع للنيران التي أتت عليهما معا، فلم تترك للضحايا فرصة للنجاة.

وإثر هذا الفاجعة الأليمة لا يسعنا إلا أن نتقدم بخالص تعازينا ومواساتنا لأهالي الضحايا وأصدقائهم وزملائهم، داعين الله تعالى أن يشملهم بمغفرته ويعمهم برحمته ويسكنهم فسيح جناته. و”إنا لله وإنا إليه راجعون”.