شاركت جماعة العدل والإحسان، يومي 2 و3 أبريل 2015، في أشغال المؤتمر الثاني لمنتدى نساء التغيير بالجزائر تحت عنوان المرأة شراكة وتمكين)، وقد مثل الجماعة كل من الأستاذتين فاطمة الزهراء بخاتي عضو الهيئة العامة للعمل النسائي وأمان جرعود الكاتبة العامة للقطاع النسائي وعضو الأمانة العامة للدائرة السياسية.

وقد ألقت الأستاذة جرعود كلمة في الجلسة الافتتاحية باسم جماعة العدل والإحسان كما شاركت في الجلسة المسائية من خلال تأطيرها لندوة بعنوان: المرأة تربية جيل وتنمية مجتمع)، إلى جانب الدكتورة حميدة غربي رئيسة المنتدى.

وعرفت أشغال الندوة الثانية: المرأة والقوانين.. صياغة ومشاركة)، مساهمة الأستاذة فاطمة الزهراء بتعقيب وضحت من خلاله أن مشكلة المرأة العربية في كثير من الأحيان ليست مشكلة نصوص قانونية بقدر ما هو متمثل في الفجوة الكبيرة بين التشريع والتنزيل.

أيضا شاركت الأختان في أشغال الورشات التي عرفها اليوم الثاني من المؤتمر من خلال مساهمة جرعود في تنشيط ورشة المرأة والمواثيق الدولية) وأيضا مشاركة فاطمة في ورشة الإرشاد الأسري).

كما كانت القضية الفلسطينية حاضرة بقوة من خلال مهرجان فني متنوع، ومن خلال حضور الأستاذة زينة عمرو من مرابطات الأقصى التي تحدثت عن معاناة القدس والمقدسيين تحت وطأة الاحتلال الصهيوني الغاشم ومحاولات التهويد المستمرة.

وتجدر الإشارة إلى أن منتدى نساء التغيير هو فضاء نسائي يجمع ثلة من الحرائر المهتمات بترقية وتنمية قدرات المرأة في شتى المجالات الاجتماعية والاقتصادية والدعوية والتدريبية، كما يهتم بقضايا المرأة والأسرة من خلال دراستها بنظرة معتدلة وواقعية مراعاة لخصوصية المجتمعات وحفاظا على التوازن الاجتماعي والسمت الأخلاقي والبعد الحضاري للأمة العربية الإسلامية.