اللجنة التحضيرية لحزب الأمة

لجنة الإشراف الشبابي

بيان تعزية وتضامن مع جماعة العدل والإحسان

على إثر الحصار غير المبرر الذي تتعرض له جماعة العدل الإحسان وأعضاؤها منذ عدة سنوات، والذي رافقته أشكال متعددة من التعسف والتعدي على الحقوق والحريات، من قبيل الاعتقالات بالجملة والتعنيف والسجن والتضييق بكل أشكاله. آخره ما وقع يوم الخميس26 مارس 2015، عندما هم الإخوة في الجماعة بدفن السيدة خديجة المالكي زوجة الأستاذ عبد السلام ياسين رحمهما الله، فتعرضت لهم قوات الأمن ومنعت الدفن في البداية، ومن باب الواجب الإنساني والوطني تعلن لجنة الإشراف الشبابي التابعة للجنة التحضيرية لحزب الأمة، ما يلي:

1. تتقدم بأحر تعازيها إلى أسرة المرحومة السيدة خديجة المالكي الصغيرة والكبيرة وذويها وكل أقاربها،

2. تستنكر بشدة الأفعال الشنيعة التي مورست على الإخوة والأخوات في الجماعة، يوم تشييع جنازة عقيلة الأستاذ ياسين رحمهما الله، الخميس 26 مارس 2015.

3. تدعو السلطات إلى الكف عن كل أشكال التضييق والمساس بالحقوق المشروعة لهذا التنظيم المدني وأعضائه.

4. تعلن عن تضامنها اللامشروط مع الجماعة وأعضائها، في ما تمر به من حصار وتضييق منذ سنوات طوال. وتؤكد على تشبثها بحقهم في التعبير والتنظيم كباقي الفئات والتنظيمات المعتبرة في المجتمع المغربي.

تغمد الله الفقيدة السيدة خديجة المالكي بواسع رحمته.

عن لجنة الإشراف الشبابي

الرباط في: 29/03/2015