بمناسبة يوم الأرض الذي يصادف 30 مارس من كل سنة، واستجابة لنداء التنسيقية المحلية لنصرة الشعب الفلسطيني بخنيفرة الداعي إلى تخليده، نظمت ساكنة خنيفرة مدعومة بهيئات سياسية وحقوقية وجمعوية ونقابية يوم الاثنين 30 مارس على الساعة 7.30 مساء وقفة تضامنية مع هذا الشعب المجاهد.

وقد أبدعت الجماهير الشعبية من خلال شعارات مدوية في التعبير عن تضامنها ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني الباسل ومقاومته الصامدة بكل ثبات في وجه الغطرسة الإسرائيلية. كما نددت بتواطؤ الأنظمة العربية الرسمية وتطبيعها العلني والمكشوف مع العصابات الصهيونية.

واختتمت الوقفة بقراءة البيان الختامي الذي أكد على ضرورة حشد الدعم من أجل تمتيع الشعب الفلسطيني بحقه وإيقاف الآلة الاستيطانية الصهيونية الفتاكة والوقوف ضد تهويد القدس والتراث العربيين، واستنكار تجريد منظمة حماس من شرعيتها النضالية والتاريخية، والدعوة إلى إيقاف كل أشكال التطبيع مع إسرائيل. كما دعا البيان الفصائل الفلسطينية إلى إعادة ترتيب البيت الداخلي وتقوية أركانه.

الهيئات الموقعة على البيان:

– حزب الاستقلال.

– حركة 20 فبراير.

– جماعة العدل والإحسان.

– حملة الشهادات المعطلون.

– الاتحاد العام للشغالين بالمغرب.

– اليسار الأخضر المغربي.

– الهيئة المغربية لحقوق الإنسان.

– المؤتمر الوطني الاتحادي.