استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ببني ملال الداعي إلى تخليد اليوم العالمي للأرض والذي يصادف 30 مارس من كل سنة، نظمت ساكنة بني ملال يوم الأحد 29 مارس على الساعة 6.30 مساء وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني.

وقد أبدعت الجماهير الشعبية في التعبير عن تضامنها ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني المجاهد ومقاومته الباسلة التي تتصدى بكل ثبات ويقين لآلة البطش الإسرائيلية، كما نددت بتواطؤ الأنظمة العربية الرسمية وتطبيعها العلني والمكشوف مع العصابات الصهيونية الغاصبة.

وعرف هذا النشاط كلمة لأحد أعضاء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الذي تقدم بالشكر الجزيل للجموع التي استجابت لنداء النصرة وواجب الحق وحضرت باللافتات والأعلام الفلسطينية للتعبير عن تضامنها المطلق واللامشروط مع فلسطين والقدس الشريف، وذكر بأهداف هذا الشكل التضامني والمتمثلة في إحياء القضية الفلسطينية في قلوب الأجيال المتتالية وتذكير الشعوب العربية والإسلامية أنه لا وحدة للمسلمين دون تحرير القدس وكل فلسطين وفضح المؤامرات الدنيئة التي تحاك ضد الفلسطينيين نتيجة خيانة أنظمة الفساد والاستبداد في المنطقة وانحيازها لقوى الاستكبار العالمي.

وختمت الوقفة بقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء الأبرار ودعاءً للمجاهدين الأبطال.