استجابة منها لدعوة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، شاركت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ممثلة في شخص الأستاذ عبد العزيز أدوني، عضو المكتب المركزي للهيئة وعضو الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين، في المهرجان الخطابي التضامني مع قضايا الأمة المنظم بجامعة محمد الأول بوجدة في إطار فعاليات الملتقى الطلابي الوطني 14، وذلك يوم الخميس 26 مارس 2015، إلى جانب كل من الأستاذ عبد العزيز أفتاتي عن حزب العدالة والتنمية، والسيد ألوين بادرا نغوم “Alion badarangom”، رئيس جمعية الطلبة والتلاميذ بالسنغال، والطالب الباحث أسامة أبو ريحان عضو الكتابة العامة لأوطم.

فبعد تعبيره عن سعادته بهذا الحدث وهذا التضامن الذي يتزامن مع ذكرى يوم الأرض الفلسطيني، أكد أودوني أنه ليس غريبا على الاتحاد الوطني لطلبة المغرب أن يهتم بقضايا الأمة، فقد كان ولا يزال مركزا للاهتمام بها وعلى رأسها أم القضايا؛ قضية فلسطين)، مضيفا أن هذا المهرجان ينظم في لحظة حاسمة من تاريخ الأمة فلنكن جميعا في حجمها وجسامتها)، واستطرد قائلا: الأمة بين مشروعين؛ الأول يقوم على دعامة المال والإعلام والدكتاتوريات والانقلابات، بينما الثاني يقوم على دعامة جمع شمل الأمة الإسلامية، ومقاومة مشاريع إفسادها). وفي ختام كلمته اعتبر أن معركتنا الأساسية هي أن نبث الأمل في قلوب الملايين من أبناء الأمة.