جماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية- تطوان

وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا ۗ وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا ۚ وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ.

في جو مهيب شيع المئات من أبناء جماعة العدل والإحسان وساكنة حي “الباريو”، بمدينة تطوان، ابن الجماعة البار الشهيد بإذن الله تعالى، الطالب عمر المتني، رحمه الله، إثر حادثة سير مؤلمة على الطريق السيار، بالقرب من مولاي بوسلهام، بعد عودته وإخوانه من تشييع والدتنا الكريمة للا خديجة رحمها الله.

وإننا في الدائرة السياسة بتطوان، إذ ننعي شهيدنا البار، وإذ نشعر بالحزن والأسى على فقد أحد أعضائنا، نتقدم بأحر التعازي لأسرته الكبيرة والصغيرة، ولن نقول إلا ما يرضي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وإنا إلى الله وإنا إليه راجعون.