بسم الله الرحمان الرحيم

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

بلاغ

تعرض زوال اليوم، الجمعة 27 مارس2015، مناضلو الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، المشاركون في قافلة الملتقى الطلابي الوطني 14 بجامعة ابن زهر بأكادير، لهجوم همجي من طرف عصابة مدججة بشتى أنواع الأسلحة البيضاء والحجارة، مما أدى إلى إصابة 3 طلبة بجروح متفاوتة الخطورة وحالات من الإغماء. وقد حرصت الكتابة العامة، رغم صعوبة الموقف، على توجيه مناضلي الاتحاد إلى التحلي بروح السلمية وضبط النفس.

وفي الوقت الذي كانت تنفذ فيه هذه العصابات أفعالها المدانة، اكتفت جحافل الأمن، المرابطة أمام كلية الآداب والعلوم الإنسانية منذ أمس، اكتفت بالحياد السلبي ولعب دور المتفرج على الهجوم الوحشي في حق الطلبة والطالبات العزل، مما يطرح علامات استفهام عريضة حول جدوى وجود أجهزة الأمن بهذه الطريقة، وجرأة هذه العصابات على القيام بأفعالها وكأنها تسلمت شهادة التدخل بالوكالة.

ويأتي هذا الاعتداء بعد النجاح الباهر للمحطتين الأوليين من قافلة الملتقى التي انطلقت منذ الاثنين 23 مارس 2015 بكل من جامعة الحسن الثاني بالبيضاء ثم جامعة محمد الأول بوجدة، لتصل القافلة إلى محطتها الأخيرة بأكادير التي شهدت تميزا وإقبالا جماهيريا في حفلها الافتتاحي صباح اليوم.