انطلقت، يوم الإثنين 23 مارس، فعاليات قافلة الملتقى الطلابي الوطني 14 الذي ينظمه الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، في مدينة الدار البيضاء بجامعة الحسن الثاني، بعقد لجنة التنسيق الوطني لقاءها الجامع بحضور تمثيليات من كل مكاتب التعاضديات على المستوى الوطني، والذي انتخب فيه القيادة الجديدة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

افتتح اللقاء صباحا بحضور الكتابة العامة السابقة يرأسها الأستاذ مراد اشمارخ الكاتب العام. وعرضت الكتابة في شخص عضوها الطالب أسامة بوريحان مسؤول لجنتها التنظيمية تقريرها الأدبي الذي تضمن أنشطة الاتحاد المركزية وأبرز المحطات التي نظمها وشارك فيها الاتحاد، وتم مناقشة وتقييم الفترة السابقة عبر مداخلات الحضور من الطلبة والطالبات.

مباشرة بعد العرض وبعد ما تمت المصادقة على التقرير الأدبي قدمت الكتابة العامة استقالتها وأشرفت على انتخاب القيادة الجديدة.. حيث انتخب أعضاء لجنة التنسيق الوطني 9 أعضاء وهم:

الطالب كبور سحنون كاتبا عاما للاتحاد الوطني لطلبة المغرب ومسؤول العلاقات الخارجية.

الطالب محمد قنجاع المسؤول النقابي والمكلف باللجنة التعليمية.

الطالب عبد الغني خالدي مسؤول اللجنة الإعلامية.

الطالب أسامة بوريحان نائب الكاتب العام المكلف بالشؤون التنظيمية.

الطالب أيوب خيري مسؤول اللجنة الحقوقية.

الطالب لحسن حظي مسؤول اللجنة الثقافية.

الطالب لحسن أعيا مسؤول لجنة قضايا الأمة والتضامن.

الطالبة هند الكيلاني مسؤولة لجنة الطالبة.

الطالبة زهرة عماري المكلفة بالسكرتارية.

وضمن فعاليات اليوم الأول دائما تم تنظيم حفل الافتتاح الرسمي لقافلة الملتقى وذلك بحضور فروع الاتحاد، وممثلين عن اتحادات طلابية مغاربية وإفريقية.

ليكون الطلبة مع موعد مع كلمة افتتاحية ترحيبية، تلاها عرض شريط تسجيلي يلخص أهم مراحل الملتقى السابق بالقنيطرة، وفي أولى فقرات الحفل، وتعبيرا منه عن عدم تخليه عن أبنائه المناضلين القابعين في سجون الظلم والاستبداد، كانت كلمة زوجة المعتقل السياسي عمر محب المحكوم عليه بعشر سنوات نافذة بسجن بوركايز بفاس، الأستاذة خديجة سيف الدين أكدت في كلمتها الهاتفية على خيار النضال حتى استرجاع الحقوق، منوهة بهذا الملتقى وداعية إلى وحدة الصف الطلابي، لتتلوا بعد ذلك رسالة المعتقل عمر محب التي وجهها إلى الطلبة.

ولم يفت مناضلي الاتحاد قراءة سورة الفاتحة ترحما على فقدان أمين منصر، أحد مناضلي الاتحاد بالبيضاء، والذي وافته المنية صبيحة هذا اليوم.

وتم تقديم الأعضاء الجدد للكتابة العامة الذين تم انتخابهم صباحا في لقاء لجنة التنسيق الوطني، ليكون الحفل على موعد مع كلمات ممثلي الاتحادات الطلابية الحاضرة:

– أحمد سالم محمد علي رئيس المجلس الطلابي للاتحاد الوطني لطلبة موريطانيا.

– يعقوب أري عن جمعية التلاميذ والطلبة المسلمين بالسنغال.

– Alion Bangon عن اتحاد طلاب غرب افريقيا.

يمكنكم متابعة تفاصيل الملتقى الطلابي الرابع عشر على موقع الاتحاد.