نظمت جماعة العدل والاحسان بمدينة الدار البيضاء لقاء تواصليا مع الدكتور عبد الواحد متوكل، رئيس الدائرة السياسية للجماعة، يوم السبت 29 جمادى الأولى 1436 الموافق 21 مارس 2015. وقد عرف اللقاء حضورا مكثفا لأطر الجماعة بالمدينة.

بعد الكلمة الترحيبية التي افتتح بها اللقاء من طرف الأستاذ عبد الخالق الأنباري، عضو مجلس شورى الجماعة، تناول الكلمة الدكتور عبد الواحد متوكل الذي استهل مداخلته بكلمة توضيحية تحدث فيها عن سياق الموضوع وأهميته، خاصة أن جميع المحللين والباحثين والمفكرين يحاولون في المرحلة الراهنة الإجابة عن سؤال الانتقال السياسي في ظل مختلف المتغيرات التي يعرفها العالم.

وقد ركز في عرضه على استراتيجيات التغيير التي يعرفها العالم موضحا موقف الجماعة منها، ليختم كلامه بالحديث عن استراتيجية الجماعة في التغيير المنشود. وهو العرض الذي تفاعل معه الحضور من خلال المداخلات الكثيرة التي ساهمت في إغناء موضوع النقاش.