أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي “صفحات خاصة” و”هاشتاجات” على موقع الفيس بوك للتضامن مع الدكتور مصطفى الريق المحتجز من قبل السلطات المغربية والمطالبة بإطلاق سراحه.

#‏اختفاء_مصطفى_الريق” هاشتاج خاص للمطالبة بإطلاق عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، و”أطلقوا سراح الدكتور مصطفى الريق” صفحة خاصة أطلقها ناشطون لذات الغرض. وإلى جانبهما صفحات وتدوينات وتغريدات وجمع توقيعات… تستغرب استمرار احتجاز وإخفاء وتلفيق التهم وفبركة الملفات في حق المعارضين السياسيين وأصحاب الرأي المخالف، وتعبر جميعها عن استنكارها لاحتجاز الدكتور مصطفى الريق بعد من فترة من إخفائه وانقطاع أخباره والتواصل معه.

يذكر أن الدكتور الريق محتجزا لدى ولاية أمن الدار البيضاء لأسباب مجهولة، إلى حدود اللحظة، وذلك بعد أن انقطعت أخباره منذ حضوره أمس الجمعة جنازة زوجة النقابي نوبير الأموي. لتتصل السلطات الأمنية بزوجته صباح يومه السبت 14مارس 2015، تخبرها بوجوده لديها.