إن الحديث عن المحبة مفتاح لكل أبواب فقه السلوك. إذ المحبة فقه قلبي وحركة قلبية وشوق إلى الله عز وجل ينبئ عما في ضمير المقبل عليه تعالى من تطلعات ليحظى عند الله عز وجل بالزلفى.

تابع تتمة المقال على موقع مومنات نت.