في التفاتة طيبة من طالبات العدل والإحسان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وفي إطار الأنشطة التي ينظمها الفصيل بجامعة فاس سايس، عمل الطالبات في مدار ثلاثة أيام، 9-10-11 مارس 2015، على تنظيم جولات تواصلية مع النساء الإداريات والموظفات وعاملات النظافة بمؤسسات سايس، بدءا بالحي الجامعي بشقيه ذكورا وإناثا، وبكلية الشريعة، ختاما بكلية الآداب، وذلك بتسليمهن هدايا رمزية، تمثلت في بطاقات تهنئة مصحوبة بباقات من الورود.

ولقيت هذه الخطوة استحسان النساء اللواتي تم تكريمهن، حيث عبرن عن ذلك في ارتسامات تفاعلية أدلين بها، تترجم حجم الأثر الطيب، والوقع الحسن لهذا الفعل على نفوسهن.

ويأتي هذا الفعل من طالبات العدل والإحسان تقديرا للمجهودات التي تقوم بها المرأة على طول السنة في كل المجالات التي تشتغل فيها، لاسيما ذات الطابع التربوي والاجتماعي، وكذا تسليطا للضوء على دورها المحوري إلى جانب الرجل في بناء مجتمع متكامل يسند بعضه بعضا.