في الوقت الذي يواصل فيه العالم حديثه المتواصل عن حقوق المرأة وتكريم المرأة بمناسبة يومها العالمي، يواصل الكيان الصهيوني اعتداءاته في حق نساء ورجال فلسطين؛ وهكذا اعتقلت شرطة الاحتلال الصهيوني، ظهر اليوم الأربعاء 11 مارس 2015، أربع نساء مرابطات أثناء خروجهن من المسجد الأقصى المبارك، فيما اعتدت على إحدى حارسات المسجد.

وقالت مصادر الأوقاف الإسلامية، إن شرطة الاحتلال اعتقلت النساء الأربع أثناء خروجهن من باب السلسلة، واقتادتهن إلى مركز شرطة “بيت الياهو” بالمدينة.

وأكدت المصادر، بحسب ما نقله عنها المركز الفلسطيني للإعلام، أن قوات شرطة الاحتلال المتمركزة على باب السلسلة اعتدت على إحدى حارسات الأقصى بشكل استفزازي، ووجهت لها ألفاظًا بذيئة، ما أدى لتدخل عدد كبير من حراس المسجد على الفور، حيث اندلعت مناوشات ما بين الحراس والشرطة.

وأشارت المصادر إلى أن مسؤولي دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس تدخلوا لإنهاء المشكلة، مبينة أن حالة من التوتر تسود المسجد الأقصى بسبب ممارسات الاحتلال.

ولفتت مصادر الأوقاف إلى مواصلة شرطة الاحتلال بشكل شبه يومي استهداف واعتقال النساء المرابطات بالمسجد الأقصى، وتحويلهن للتحقيق، وتفرض عليهن الإبعاد لفترات متفاوتة.