بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

اشتوكة أيت بها

بــيــان

في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان، وفي خضم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، اختارت السلطات المخزنية بمدينة بيوكرى إقليم اشتوكة أيت بها أن تحتفل بهذه المناسبة على طريقتها الخاصة، إذ قامت على الساعة الثالثة مساء من اليوم الخميس 5 مارس 2015 بالتهجم على بيت إحدى عضوات جماعة العدل والإحسان بالمدينة وتم تطويق بيتها وتهديدها بسبب نشاطها في الجماعة.

إننا في جماعة العدل والإحسان باشتوكة أيت بها ونحن نتابع هذا الخرق السافر الذي ينضاف إلى السجل الأسود العريق للمخزن في استهداف أعضائنا وعضواتنا ومحاصرة أنشطتنا نعلن ما يلي:

– تضامننا مع الأخت في ما تعرضت له من انتهاكات وخروقات.

– إدانتنا لهذا السلوك الأرعن الذي أقدمت عليها السلطات المخزنية في حق عضوة الجماعة ببيوكرى، والذي يضرب في العمق شعارات دولة الحق والقانون.

– تشبتنا بحقنا في الانتماء ومزاولة أنشطتنا المجتمعية بكل حرية.

– دعوتنا الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية وهيئات المجتمع المدني للتكتل من أجل مواجهة تغول أجهزة المخزن بإقليم اشتوكة أيت بها.

حرر في بيوكرى يوم الخميس 14 جمادى الأولى 1436هـ/ 5 مارس 2015م