بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بـيـان

في الوقت الذي تواجه فيه القضية الفلسطينية منعرجا خطيرا، جراء استمرار الاحتلال الصهيوني في عمليات القتل والتشريد والتهويد إضافة إلى الحصار الظالم الذي يعانيه القطاع منذ سنوات وخاصة بعد الحرب الأخيرة التي شنها الكيان الصهيوني على القطاع مخلفا الآلاف من القتلى والمعطوبين ودمارا هائلا لا زالت تبعاته إلى حدود الساعة، وكان من فضل الله تعالى أن وقفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وإلى جانبها بقية الفصائل في وجه العدوان الصهيوني وكبدته خسائر عسكرية واقتصادية فادحة لم يسبق لها مثيل في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي، حيث فاجأت العالم بمستوى الإعداد الذي أعدته دفاعا عن الشعب الفلسطيني ومقدسات الأمة، بالرغم من الحصار الخانق الذي يمارس ضدهم من طرف الكيان الصهيوني وسلطات الانقلاب المصري، فوجئنا في الهيئة المغربية بقيام محاكم السلطات الانقلابية المصرية وفي سابقة خطيرة بتصنيف حركة حماس منظمة إرهابية كدعم مباشر ومفضوح للكيان الصهيوني وتحد سافر لمشاعر الشعوب العربية والإسلامية التي ساندت جميع الفصائل في حربها الأخيرة ضد الصهاينة.

وتجاه ذلك، فإن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تبين ما يلي:

1- تدين الهيئة وتستنكر صدور هذا الحكم الجائر، وتطالب السلطات الانقلابية المصرية بالتراجع عنه لما يمثله هذا الحكم الظالم من خدمة للكيان الصهيوني الغاشم.

2- تؤكد الهيئة على أن خيار المقاومة هو الخيار الصحيح لاسترجاع أرض فلسطين والدفاع عن مقدسات الأمة.

3- تدعو الهيئة السلطات في مصر إلى فتح معبر رفح بشكل دائم لرفع المشقة عن أبناء غزة ولتوفير حاجيات ومتطلبات الحياة الكريمة.

4- تدعو الهيئة المغربية السلطات المغربية إلى إدانة سياسات السلطات الانقلابية بمصر المتواطئة مع الكيان الصهيوني، والحيلولة ضد أي عدوان يستهدف المقاومة، كما تدعوها إلى دعم ونصرة المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حماس باعتبارها الحامية والمدافعة عن الشعب الفلسطيني من العدوان الصهيوني.

قال تعالى: وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إنَّ اللَّه لَا يَهْدِي الْقَوْم الظَّالِمِينَ سورة المائدة الآية 51.

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الثلاثاء 3 مارس 2015.