لقد شغل موضوع العلاقة بين الذكر والأنثى فكر العلماء في شتى مجالات المعرفة، فكرسوا لها فصولا في مؤلفاتهم، وتطرق الجميع لنفس الموضوع من زاويته، فنجد الأمر قد شغل فكر أهل اللغة والأدب وعلم الإنسان والتربية والإعلام وحتى الطب والهندسة، وقد…

تابع تتمة المقال على موقع مومنات نت.