بدعوة من حزب السعادة التركي شارك ذ.محمد حمداوي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان ومسؤول مكتبها للعلاقات الخارجية، في مهرجان إحياء الذكرى الرابعة لوفاة الدكتور المجاهد نجم الدين أربكان مؤسس الحركة الاسلامية التركية المعاصرة وأحد القادة البارزبن لنهضة تركيا الإيمانية والعلمية والسياسية المعاصرة.

وقد حضر المهرجان، الذي نظم الأحد 1 مارس بمدينة اسطنبول بتركيا، قرابة عشرة آلاف شخص وعدد من الضيوف.

وقد ألقى ذ. محمد حمداوي كلمة باسم الجماعة ترحم فيها على القائد الراحل وذكر أنه كان رحمه الله مدرسة للأجيال وكان ذا إيمان وإرادة قويين ورجل الابتكار والإنجاز وربى الناس على هذه القيم.

وبعد الحفل سلم الأستاذ حمداوي للسيد مصطفى كمالاك رئيس حزب السعادة بعض كتب الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله.