داهم قائد مقاطعة النجد بمدينة جرسيف، مصحوبا بالقوات المساعدة والمقدمين، السوق الأسبوعي لجرسيف بجرافة سَوَّتْ محل حارس السوق مع الأرض، كما هدم محلا تجاريا لأحد التجار، مما حدا بأمين تجار السوق محمد حراني (عضو العدل والإحسان) إلى الاستفسار لمعرفة أسباب وحيثيات الهدم، إلا أنه فوجئ باعتقاله وأخذه إلى مركز الشرطة في وسط المدينة. وإلى حدود كتابة هذا الخبر لا يزال معتقلا.

يذكر أن التجار والعديد من أعضاء جماعة العدل والاحسان بجرسيف هرعوا إلى مركز الشرطة مطالبين بإطلاق سراح المعتقل ووضع حد لتصرفات القائد الاستفزازية وغير محسوبة العواقب؛ إلا أنهم علموا أن المعتقل محمد الحراني سيمثل في حالة اعتقال أمام النيابة العامة صباح الجمعة.