أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء 11 فبراير 2015، وللمرة الخامسة على التوالي، على هدم آليات قرية “بوابة القدس” المقامة على أراضي قرية أبو ديس شرق القدس المحتلة، واستولت على محتوياتها، وأعلنت المنطقة عسكرية مغلقة.

فقد اقتحمت قوات الاحتلال برفقة الجرافات والإدارة المدنية الإسرائيلية القرية وهدمتها بعد الاستيلاء على محتوياتها.

ويأتي هذا في سياق قوات تخطيط الاحتلال لتجريف هذه الأراضي وبدء توطين البدو، وهو المخطط الذي يخطط الاحتلال من خلاله لبناء تجمعات لتوطينهم في أبو ديس والأغوار، وهو ما يرفضه الفلسطينيون، وهو ما دفعهم لتشييد قرية “بوابة القدس” لإفشال هذا المخطط، ولإفشال مخطط “E1” الذي يقطع أوصال أراضي الدولة الفلسطينية، ويعزل القدس لصالح ربط المستوطنات بعضها ببعض.

ولم تثن هذه جريمة الاحتلال هذه نشطاء المقاومة الشعبية إذ يعملون على بناء القرية من جديد إصرارا منهم على عدم الرضوخ للمخططات الاستيطانية الرامية إلى الاستيلاء على أراضي المواطنين من أجل الاستيطان والتهويد.