في حلقة جديدة من برنامج تأملات في آيات)، الذي تبثه قناة الشاهد، ينطلق الدكتور مولاي عمر الصوصي من قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا من يرتدد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المومنين أعزة على الكافرين… (المائدة 54) ليسبح في معنى الحب بين الرب العظيم على جلاله وجماله، وبين العبد في ضعفه وعجزه). وليتساءل: ماذا يريد الله تعالى منا عربونا لمحبته؟)، فيجيب أنه يريد منا أن نعبده طوعا لا كرها، اختيارا لا قسرا)، ليخلص إلى أن من أمارات محبته تعالى تخلق العبد بصفات محبوبه ودعوته إليها وموته في سبيلها).

تابع هذه التأملات الجليلة عبر موقع الشاهد.