قضت الغرفة الاستئنافية بالمحكمة الابتدائية بفاس، اليوم الخميس 5 فبراير 2015، بتأييد الحكم الابتدائي في ملف الأستاذ الشاعر منير ركراكي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، والقاضي بأداء 60000 درهم غرامة وتعويضا للمشتكي.

وقد قال عضو هيئة الدفاع الأستاذ حسن هاروش لموقع الجماعة نت أن هيئة الدفاع ستطعن في الحكم بالنقض. وسبق لهاروش أن أوضح، في تصريح سابق للموقع، أن القضاء سبق أن فصل في الملف بحكم نهائي لا تعقيب عليه ومن تم لا يصوغ طرح نفس الأفعال والوقائع على القضاء)، مبرزا أن الحكم النهائي قضى ببطلان المتابعة بناء على قرار محكمة النقض). كما ذكر بأن المشتكي سبق له أن تقدم بشكاية مباشرة وعرض الملف على المحكمة وارتأى المشتكي التنازل عن شكايته، فصرحت المحكمة على إثر ذلك بسقوط الدعوى العمومية في مواجهة المشتكى به السيد منير ركراكي طبقا للمادة 75 من قانون الصحافة والنشر).

ومعلوم أن الأستاذ منير ركراكي توبع بسبب نظمه قصيدة شعرية تضامنية مع مختطفي فاس السبعة، الذين اختطفوا شهر يونيو 2010 من قبل الأجهزة الأمنية بالفرقة الوطنية وتعرضوا للتعذيب.

وكانت المحكمة الابتدائية قد قضت في حق الأستاذ ركراكي بشهر موقوف التنفيذ وغرامة قدرها 10.000 درهم وتعويض قدره 50.000 درهم.

يمكنكم الاطلاع على تفاصيل أكثر بخصوص الملف من خلال الحلقة الأولى من برنامج ملفات عالقة على قناة الشاهد.