سجل سكان مدينة العرائش يوما خالدا نصرة للنبي الكريم حيت خرج الآلاف من المتضامنين يوم الجمعة 23 يناير 2015 في مسيرة شعبية جابت شوارع المدينة، منددين بالصور المسيئة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وتغنت حناجرهم بمدح النبي معبرين عن حبهم له، كما هتفت بشعارات الغضب: الشعب يقول: إلا الرسول)، لبيك رسول الله)

واختتمت المسيرة بكلمة للأستاذ محمد الحساني، أحد قياديي جماعة العدل والإحسان بالمدينة، ركز فيها على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خط أحمر والمساس به إذاية للمسلمين عامة، وأن الإساءة إلى الديانات ليست حرية تعبير ولا حرية رأي. وختم كلمته مؤكدا على أن الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يجب أن يكون بعيدا عن كل أشكال العنف التي تتنافى مع ديننا الحنيف…